الخارجية الروسية: تصريح كلينتون حول ما يدعى بالاحتلال الروسي لاراضي جورجيا يفتقر لأية اسس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50599/

جاء في البيان الصادر يوم 7 يوليو/تموز عن الخارجية الروسية ان التصريح الذي ادلت به وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال زيارتها الى تبليسي يوم 5 يوليو/تموز وتحدثت فيه عن " الاحتلال الروسي لاراضي جورجيا" يفتقر لأية اسس.

جاء في البيان الصادر يوم 7 يوليو/تموز عن الخارجية الروسية ان التصريح الذي ادلت به وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال زيارتها الى تبليسي يوم 5 يوليو/تموز  وتحدثت فيه عن " الاحتلال الروسي لاراضي جورجيا"  يفتقر لأية اسس.
وكانت هيلاري كلينتون قد اعربت ،نيابة عن رئيس الولايات المتحدة، في مؤتمر صحفي عقد يوم 5 يوليو/تموز في تبليسي عن تأييدها لوحدة اراضي جورجيا وسيادتها. واشارت هيلاري كلينتون "ان الولايات المتحدة لا تزال تدعو روسيا الى  تنفيذ اتفاقية 12 اغسطس/آب عام 2008 التي وقعها كل من سآكاشفيلي ومدفيديف والتي تقضي بازالة الاحتلال وسحب القوات من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وعودتها الى مواقعها  قبل النزاع".
 وقد جاء  في تعليق ادارة الاعلام  والصحافة لدى وزارة الخارجية الروسية على تصريح كلينتون  ان القانون الدولي ينص على ان الاحتلال هو المرابطة المؤقتة  لقوات دولة  في اراضي دولة اخرى في ظروف حالة الحرب القائمة بينهما مع شرط ان  تقوم القيادة العسكرية التابعة  لدولة الاحتلال بتسيير الامور في الاراضي المحتلة.
وجاء في البيان الصادر عن الخارجية الروسية ان استخدام هيلاري كلينتون لمصطلح "الاحتلال"  في هذا السياق لا يمتلك اية اسس  ، " حيث لا يوجد في اراضي جورجيا  اي جندي روسي . وهناك في تلك المنطقة  وحدات عسكرية روسية ولكنها  ترابط  في اراضي ابخازيا وأوسيتيا الجنوبية  اللتين انفصلتا عن  جورجيا نتيجة العدوان الذي شنه ضدهما نظام سآكاشفيلي. ولدى ذلك  تعمل في كل من ابخازيا واوسيتيا الجنوبية  اجهزة السلطة  التنفيذية والتشريعية والقضائية المتشكلة بطرق ديمقراطية. كما تمارس هناك الاحزاب السياسية نشاطها".
واشارت وزارة الخارجية الروسية الى ان الوحدات والقواعد العسكرية الروسية تم نشرها في اراضي الجمهوريتين المذكورتين على اساس الاتفاقيات الحكومية  الثنائية المعقودة  وفقا لقواعد القانون الدولي.
وتقول وزارة الخارجية الروسية:" اننا نعول على ان شركاءنا سيأخذون بالحسبان  هذا الواقع الموضوعي في نشاطهم العملي العلني".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)