5 اعوام على تفجيرات لندن واستمرار الجدل حول ضرورة الحد من مخاطر التطرف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50585/

بعد مرور 5 أعوام على التفجيرات في محطة كينغ كروس لمترو الأنفاق بلندن، والتي أدين فيها بريطانيون مسلمون وأودت بحياة أكثر من 50 شخصا، لا يزال الجدل حامياً في الأوساط السياسية والفكرية البريطانية حول أنجع السبل للحد من مخاطر التطرف الديني وسط شريحة الشباب المسلم في بريطانيا.

بعد مرور 5 أعوام على التفجيرات في محطة كينغ كروس لمترو الأنفاق بلندن، والتي أدين فيها بريطانيون مسلمون وأودت بحياة أكثر من 50 شخصا، لا يزال الجدل حامياً في الأوساط السياسية والفكرية البريطانية حول أنجع السبل للحد من مخاطر التطرف الديني وسط شريحة الشباب المسلم في بريطانيا.

وقد أدين في التفجيرات 4 بريطانيين من أبناء الجالية المسلمة. وفتح منذ ذلك الحين جدل لا ينتهي حول ظاهرة التطرف الديني في أوساط مسلمي بريطانيا وسبل التصدي لها.

ولا تدخر الحكومة البريطانية جهدا ولا مالا لمجابهة ظاهرتي الإرهاب والتطرف الديني. إذ تنفق في سبيل ذلك سنويا 200 مليون دولار تصرف للمجالس المحلية التي يمثل المسلمون 5%  من مواطنيها.

وتلفت أحدث الأبحاث إلى وجوب التركيز على شريحة الشباب المسلمين الذين ولدوا ونشؤوا في بريطانيا.

وقد دعا بعض عناصر التحالف الحكومي الحاكم إلى منع البرقع في بريطانيا اسوة بدول أوروبية أخرى، لكن المراقبين يرون ان مثل هذا الإجراء يمثل خطوة قد تزيد في عزلة بعض الجماعات البريطانية المسلمة، مما قد يسهل ميلها للمزيد من التطرف.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك