باريس.. السجن 7 اعوام على الدكتاتور البنمي السابق مانويل نورييغا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50581/

اصدرت محكمة جنح باريس الاربعاء 7 يوليو/تموز حكما بالسجن 7 اعوام على الدكتاتور البنمي السابق مانويل نورييغا بتهمة غسيل الاموال في فرنسا والتي كان مصدرها تجارة المخدرات.

اصدرت محكمة جنح باريس الاربعاء 7 يوليو/تموز حكما بالسجن 7 اعوام على الدكتاتور البنمي السابق مانويل نورييغا بتهمة غسيل الاموال في فرنسا والتي كان مصدرها تجارة المخدرات.

وبدأت محاكمة نورييغا (76 عاما) امام القضاء الفرنسي يوم 28 يونيو/حزيران بتهمة تبييض 2.3 مليون يورو من اموال المخدرات في فرنسا. 
وكان نورييغا حوكم في فرنسا غيابيا عام 1999 وادين بالسجن 10 سنوات، كما صدر الحكم نفسه بحق زوجته.
وكانت الولايات المتحدة سلمت نورييغا لفرنسا في 26 ابريل/نيسان بعد ان قضى 20 سنة في السجون الامريكية بتهم تلقي رشى من كارتيلات المخدرات الكولومبية لقاء حماية وتسهيل مرور شحنات المخدرات. وقبل ايام من الموعد المحدد لاطلاق سراحه، وافق قاض فدرالي اميركي على ترحيله الى باريس. وكانت بنما تطالب بدورها بتسلم نورييغا لمحاكمته بتهمة قتل خصومه السياسيين، لكن واشنطن فضلت تلبية الطلب الفرنسي.
وفور وصوله الى فرنسا طعن نورييغا في الحكم الصادر بحقه سنة 1999، في خطوة تمنح لكل متهم محاكم غيابيا امام محكمة ابتدائية، حسبما افادت وكالة "فرانس بريس".
ويعاني نورييغا من سرطان البروستات، كما سبق أن تعرض لذبحة صدرية مؤخراً. وقد نفى  الرئيس البنمي السابق التهم الموجهة اليه، كما قال  إنه يمتلك وثائق وأدلة تثبت بأن ما تعرض له خلال العقدين الماضيين والإطاحة به من السلطة بغزو أمريكي هو نتيجة "مؤامرة نسجت خيوطها في واشنطن."
وكان نورييغا رئيس بنما في الفترة ما بين 1983 و1989 ، واطيح به ثم اعتقل خلال عملية عسكرية امريكية ضد بنما بامر من الرئيس جورج بوش الاب. ويرى الكثير أن نورييغا كان يتعاون خلال السبعينات مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التي كان اهتمامها ينصب على تقصي الأوضاع في قناة بنما، غير ان الادارة الامريكية قررت ايقاف دعم نورييغا على خلفية مزاعم تحدثت عن اتصالاته بتجار المخدرات.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك