الشرطة الآيسلندية تستخرج رفات بوبي فيشر للتحقق من نسب فتاة تؤكد انها ابنته

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50548/

اعلنت الشرطة الآيسلندية انها استخرجت رفات لاعب الشطرنج الامريكي روبرت فيشر، المشهور باسم بوبي فيشر، بهدف تحديد نسب فتاة تقول والدتها الفلبينية ان فيشر والدها. وجاء اجراء الشرطة هذا استناداً الى قرار المحكمة الآيسلندية العليا، التي الغت حكماً قضائياً صدر في وقت سابق يحظر مثل هذا الاجراء.

اعلنت الشرطة الآيسلندية انها استخرجت رفات لاعب الشطرنج الامريكي روبرت فيشر، المشهور باسم بوبي فيشر، بهدف تحديد نسب فتاة تقول والدتها الفلبينية ان فيشر والدها. وجاء اجراء الشرطة هذا استناداً الى قرار المحكمة الآيسلندية العليا، التي الغت حكماً قضائياً صدر في وقت سابق يحظر مثل هذا الاجراء.

واشارت المحكمة في قرارها الى ضرورة الحصول على انسجة بوبي فيشر لغرض تحليلها بطريقة الـ "DNA "لتحديد ما اذا كان لاعب الشطرنج العالمي حقاً والد الفتاة جينكي يانغ، بحسب تأكيد والدتها، عشيقة فيشر.
وكانت يانغ قد قدمت اثناء زيارتها لآيسلندا العام الماضي، عينة من الحمض النووي العائد لها .
يذكر ان بوبي فيشر قضى سنوات حياته الاخيرة بعيداً عن بلاده، بعد ان تحدى قرار السلطات الامريكية الذي يقضي بفرض عقوبات على يوغوسلافيا ونظم احدى مبارياته الشطرنجية العالمية فيها، ما جعله يعيش كلاجئ سياسي متنقلاً بين اليابان والفلبين، ومن ثم انتقل الى آيسلندا التي منحته جنسيتها في منتصف تسعينات القرن الماضي.
وبوبي فيشر هو اول امريكي يحرز بطولة العالم في لعبة الشطرنج، وبعد تغلبه على كبار اساتذة هذه اللعبة السوفيت، رفض الدفاع عن لقبه في عام 1975 وتنازل عنه للاعب الشطرنج السوفيتي الشهير اناتولي كاربوف.
وحتى عام 1991 كان فيشر اصغر استاذ دولي في لعبة الشطرنج، قبل ان تنتزع منه الطفلة الامريكية المجرية الاصل جوديت بولغار هذا اللقب.
واعتبر بوبي فيشر خائنأً للولايات المتحدة حين تحدى قرارها بفرض حظر التعامل مع يوغوسلافيا، وتوجه  اليها وهي ترزح تحت العقوبات الامريكية ، لمقارعة خصمه القديم اللاعب بوريس سباسكي والتغلب عليه. وادى قرار فيشر هذا الى فراره من بلد لآخر خوفاً من اعتقاله من قبل الامن الامريكي، واثناء تواجده في طوكيو قامت السلطات اليابانية باعتقاله، الا انها لم تسلمه لامريكا  انطلاقاً من انه لا جنسية له اثناء اعتقاله ، ما دفع آيسلندا الى منحه جنسيتها.
وعاش بطل الشطرنج الامريكي في احدى المدن القريبة من العاصمة الآيسلندية ريكيافيك حتى توفي في  عام 2008 وهو في الـ 64 من عمره.  
كانت شخصية بوبي فيشر مثيرة للاهتمام حتى سنوات حياته الاخيرة، اذ اثارت مواقفه ازاء بلاده جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة وخارجها، خاصة بعد ان اعتبر موقفه غامضاً، بل اقرب للمؤيد للهجمات التي تعرضت لها امريكا في11 سبتمبر/ايلول عام 2001 .
وعلى ما يبدو ان شخصية هذا الرجل اللامعة لا تزال قادرة على توجيه الاضواء اليها  حتى بعد انتقاله الى العالم الآخر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك