بوتين: تم القضاء على 400 مسلح عام 2009 و100 مسلح منذ بداية هذا العام في شمال القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50529/

اعلن رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين خلال المؤتمر الاقليمي لحزب "روسيا الموحدة" انه تم القضاء على 400 مسلح عام 2009 و100 مسلح منذ بداية هذا العام في شمال القوقاز، مشيرا إلى أن روسيا لن تقبل تطاولا على وحدة اراضيها وسيادتها.

اعلن رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين خلال المؤتمر الاقليمي لحزب "روسيا الموحدة" ذي الاغلبية في البرلمان الروسي  المنعقد  بمدينة كيسلوفودسك يوم 6 يوليو/تموز ان روسيا لن تقبل تطاولا على وحدة اراضيها وسيادتها.
وقال بوتين "لن نقبل التدخل في شؤوننا الداخلية، كما لن نقبل اي تطاول على وحدة اراضي روسيا وسيادتها". واضاف قوله: "صحيح ان المجموعات المتطرفة لا تزال تنفذ عمليات ارهابية الا انها تتحول اليوم الى مجموعات اجرامية صرفة تقوم بالنهب والسطو تحت شعارات سياسية، الا ان اوانها آخذ  بالزوال".

كما اعلن رئيس الوزراء الروسي أنه تم القضاء على 400 مسلح عام 2009 و100 مسلح منذ بداية هذا العام في شمال القوقاز، مؤكدا "أننا سنواصل عملنا في هذا الاتجاه". وأشار الى اهمية أن يدرك أنصار المتطرفين عدم جدوى أعمالهم.
وقال بوتين إننا "سنسعى الى أن يدرك الناس ذلك ويعودوا لحياتهم الطبيعية، وذلك طبعا باستثناء الذين جعلوا الارهاب مهنتهم ويحاولون كسب الاموال".
هذا وأفاد رئيس الوزراء الروسي بأن شمال القوقاز شهد عام 2009 ارتفاعا قليلا في نسبة الجريمة بلغ اقل من 1%. ومع ذلك، فإن " النصف من كل 15 عملا ارهابيا في روسيا يحصل في منطقة شمال القوقاز"، حسب قوله.
واعتبر بوتين انه "لا يمكن حل قضية الارهاب في شمال القوقاز بمجرد اتخاذ اجراءات قمعية، بل لا بد هنا من توحيد جهود المنظمات الاجتماعية والمجتمع بشكل عام والهيئات الاقتصادية على حد سواء".

واستطرد بوتين "اريد ان اؤكد مرة اخرى اننا سندافع بكل الوسائل عن حياة مواطنينا وحقوقهم وامنهم".
وافاد رئيس الحكومة الروسية ان سلطات البلاد ستوفر  ما لا يقل عن 400 الف فرصة عمل خلال السنوات العشر القادمة.  وقال" ان حل قضية البطالة بالذات يجب ان يصبح معيارا اساسيا لتقييم نجاح عملنا في شمال القوقاز". واشار الى ان خمس سكان المنطقة لا يعثر حاليا على فرصة للعمل، علما ان نسبة العاطلين عن العمل في انغوشيا تشكل 50% ، وفي الشيشان 30%. ووصف بوتين البطالة المزمنة بـ "احدى اعقد قضايا المنطقة اجتماعيا وسيكولوجيا".
ودعا بوتين الى اجراء حوار بناء مع المدافعين عن حقوق الانسان في شمال القوقاز مشيرا مع ذلك الى ان هناك اناسا، بالطبع، يجري تمويلهم من الخارج.
ويعتقد بوتين بضرورة توفير فرص فعلية لايصال رأي المواطنين للسلطة. واكد ان سكان شمال القوقاز كثيرا ما ليس بمقدورهم مراجعة السلطات والحصول على  تفهمها ودعمها، بل بالعكس يصطدمون بحائط  من اللاابالية والمحسوبية  والفساد.     

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)