موسكو لا ترى اي مبرر لنشر الدرع الصاروخية الامريكية في بولندا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50510/

موسكو لا تزال تصر على أنها لا ترى اي مبرر لنشر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في بولندا. أكد ذلك للصحفيين يوم 6 يوليو/تموز سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي.

لا تزال موسكو تصر على أنها لا ترى اي مبرر  لنشر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية  في بولندا. أكد ذلك للصحفيين يوم 6 يوليو/تموز  سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي.
وقال ريابكوف:" ان موقف روسيا مفهوم، وينطلق من ان اهداف الولايات المتحدة في نشر منظومة الدرع الصاروخية لم تتضح بعد. كما انه ليس من الواضح ما  هي التهديدات التي تنوي الولايات المتحدة  حماية اوروبا منها عن طريق نشر منظومة الدرع الصاروخية البرية".
واضاف ريابكوف  قائلا:" اننا  لا نرى  تهديدا صاروخيا من جانب ايران  بأبعاد  من شأنها ان تقضي بنشر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في بولندا.
واعرب الدبلوماسي الروسي عن قناعته بضرورة العمل على  التصدي للتحديات الصاروخية. لكنه اشار الى ان هذا العمل يجب ان يبدأ من  التقييم المشترك لتلك التحديات ثم الاستنتاج حول توفر طرق ما لتجاوز هذه التحديات دون اللجوء الى خطوات عسكرية تقنية.
واعترف ريابكوف ان "نهجنا هذا لا يلقى للاسف استحسانا مطلوبا من جانب الحكومتين الامريكية والبولندية. الا انه أكد ان الحوار في هذه المسألة سيستمر".

معاهدة "ستارت" لا تهدف الى الحد من تطوير الدرع الصاروخية الامريكية

اعلن سيرغي ريابكوف اثناء مناقشة معاهدة "ستارت" الروسية الامريكية التي جرت يوم 6 يوليو/تموز في البرلمان الروسي ان روسيا لم تطرح امامها هدف  الحد من تطوير الدرع الصاروخية الامريكية لدى اعداد المعاهدة الجديدة لتقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت).

وقال ريابكوف:" اننا لم نقصد الحد من تطور الدرع الصاروخية الامريكية بما فيها منظومة الدرع الصاروخية العالمية. ولا تقضي المعاهدة بمثل هذه القيود".

وبحسب قوله فان ادارة  الولايات المتحدة ستعمل على تطبيق 4 مراحل لانشاء منظومة الدرع الصاروخية  مهما كان مصير المعاهدة في الكونغرس الامريكي.

وقال ريابكوف:" ان احدى تلك المراحل تقضي بانشاء قواعد لصواريخ الاعتراض في رومانيا وبولندا ونشر رادارات متحركة في جنوب شرق اوروبا ضمنا. اما المراحل التالية فتقضي بتوسيع القدرات في هذا المجال وشراء مئات  صواريخ الاعتراض من ختلف الانواع".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)