ايران تتهم الامارات وبريطانيا والمانيا برفض تزويد الطائرات الايرانية بالوقود، وابو ظبي تنفي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50463/

افادت وكالة انباء "ايسنا" الايرانية يوم 5 يوليو/تموز، نقلاً عن رئيس اتحاد شركات الطيران الايرانية مهدي علي ياري، ان بريطانيا والمانيا ودولة الامارات العربية المتحدة اعلنوا رفضهم تزويد الطائرات الايرانية بالوقود، وذلك تطبيقاً للعقوبات الاحادية التي فرضتها الولايات المتحدة الامريكية على طهران. في تلك الاثناء نفت دولة الامارات صحة هذه المعلومات.

افادت وكالة انباء "ايسنا" الايرانية يوم 5 يوليو/تموز، نقلاً عن رئيس اتحاد شركات الطيران الايرانية مهدي علي ياري، ان بريطانيا والمانيا ودولة الامارات العربية المتحدة اعلنوا رفضهم تزويد الطائرات الايرانية بالوقود، وذلك تطبيقاً للعقوبات الاحادية التي فرضتها الولايات المتحدة الامريكية على طهران.

من جانبها اكدت دولة الامارات العربية المتحدة في وقت لاحق عدم صحة هذه الانباء. وفي السياق ذاته نقلت "بي بي سي" عن مصدر رسمي بريطاني قوله "ان الحكومة البريطانية ليست على علم في الوقت الحالي بوقوع اي حوادث تم فيها رفض تزويد الطائرات بالوقود على اراضي المملكة المتحدة".

يذكر ان مجلس الامن الدولي قد اعتمد في 9 يونيو/حزيران الماضي عقوبات جديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية تشديداً لاجراءات سابقة بسبب رفض ايران التخلي عن تخصيب اليورانيوم.
وبالاضافة الى هذه العقوبات قررت الولايات االمتحدة فرض عقوبات احادية الجانب على ايران، تتعلق بمجال صناعة النفط، وكذلك على  الشركات الايرانية التي تحوم حولها شكوك امريكية بانها تمارس انشطة ذات صلة ببرامج صاروخية.
واكدت وكالة الانباء الايراتية ان مطارات هذه الدول امتنعت عن  تزويد الطائرات الايرانية بالوقود، بعد اسبوع من اليوم الذي فرضت به الولايات المتحدة الامريكية عقوباتها الخاصة على ايران.
وقال علي ياري ان "الظروف الحالية تجبر الطائرات الايرانية اما على التزود بالوقود للحد الاقصى الممكن داخل الاراضي الايرانية، واما العمل على تخزين الوقود في دول ثالثة".
واضاف، "ان النقل الجوي للاشخاص والحمولات يعتبر نشاطاً دولياً مسموحاً به بحسب القوانين الدولية، وكل العقوبات التي فرضت على ايران، بما فيها العقوبات التي فرضها مجلس الامن، ناهيك عن العقوبات الامريكية الاحادية الجانب، تتناقض مع الاعراف الدولية بشأن الملاحة الجوية، وتعد انتهاكاً لحقوق الانسان".
ولفت المسؤول الايراني الى ان شركات الطيران المحلية التي تواجه المشاكل الاكبر جراء فرض هذه العقوبات، هما شركتي "ايران اير" و"ماهان اير"، اللتان تنظمان العدد الاكبر من الرحلات من الجمهورية الاسلامية الى قارة اوروبا.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك