مدفيديف: مناورات " الشرق – 2010 " اكدت استعدادنا لضمان امن روسيا ومنطقة اسيا والمحيط الهادئ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50395/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 4 يوليو/ تموز ان مناورات " الشرق – 2010 " اكدت استعدادنا لضمان امن روسيا ومنطقة اسيا والمحيط الهادئ. كما قيم مدفيديف عاليا الكفاءة المهنية لرجال القوات المشاركة في ألمناورات. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي جرى على هامش المناورات.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 4 يوليو/ تموز ان  مناورات " الشرق – 2010 " اكدت استعدادنا لضمان امن روسيا ومنطقة اسيا والمحيط الهادئ. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي جرى على هامش المناورات وقال ان روسيا من ناحية تطور التعاون مع بلدان اسيا والمحيط الهادئ ومن " ناحية ثانية مادمنا نعمل هنا فاننا نطور شرقنا الاقصى وعلينا ان نكون على اهبة الاستعداد لضمان امن بلادنا في منطقة اسيا والمحيط الهادئ مع الاخذ بنظر الاعتبار المشاكل الموجودة هنا " واستطرد قائلا " انها قد تكون قليلة قياسا بالمناطق الاخرى ولكنها موجودة هنا ايضا ".
واضاف " ان مثل هذه المناورات تبين امكانياتنا فيمعالدة مشاكل هذه المنطقة ".

القوات المسلحة انجزت المهام المناطة بها بفعالية عالية

وقيم الرئيس مدفيديف عاليا الكفاءة المهنية لرجال القوات المشاركة في مناورات " الشرق – 2010 "  وقال " لقد نفذت هذه القوات جميع المهام المناطة بها بمهنية وبفعالية مظهرة معرفتها الجيدة للتقنية واستطاعتها حل المسائل التكتيكية والاستراتيجية ".
وعبر عن امله " بهذا الشكل ايضا سنجري لاحقا مراحل التدريبات العملياتية – الاستراتيجية المماثلة لمناورات " الشرق – 2010 ".
وحسب رأيه " المهم اننا بدأنا بشكل دوري باجراء المناورات في اماكن مختلفة " ويعتقد بان المناورات الحالية " ستسمح بامكانية اختبار فعالية الوسائل الجديدة التي تستخدمها القوات المسلحة وفي نهاية المناورات ستتم دراسة اولية لنتائج جميع الاجراءات الخاصة بتحويل القوات المسلحة الى الشكل الجديد من العمل. ان هذا سيسمح بتقييم مدى استعدادنا لتطوير القوات المسلحة بشكل عام واستعدادنا لتنفيذ خططنا البعيدة المدى الخاصة بتطوير دفاعاتنا الوطنية ".

روسيا ستستمر في مكافحة القرصنة وستشارك في كل الاجراءات الدولية ضدهم

واعلن الرئيس مدفيديف ان روسيا ستستمر بمكافحة القراصنة وسوف تشارك في جميع الاجراءات الدولية الموجهة ضد القرصنة.
وقال  مدفيديف خلال تقليده الاوسمة للبحارة" سنستمر في مثل هذا النشاط، ان روسيا كانت ومازالت ويجب ان تبقى دولة بحرية عظمى ولا فائدة من اختفائنا وراء الشجيرات عند حل مثل هذه المسائل المعقدة او ان نقول – لتقوم بلدان اخرى بهذا العمل، اما نحن فنجلس ونقتصد ولن ننفذ مهامنا القتالية في هذه المنطقة من المحيط، ان هذه ليست مواقفنامن هذه الامور ".
واضاف " من واجبنا تنفيذ هذه المهام، وسوف نساعد سفننا التجارية والسفن التجارية للبلدان الاخرى لتتمكن بحرية من الابحار في المحيط ".
واشار مدفيديف الى ان روسيا مع البلدان الاخرى تقوم بالتصدي لعمليات القراصنة " ان هذا العمل سيستمر دون النظر الى انها تتطلب تركيزا للجهود واموالا كبيرة. ان لهذه المسألة فوائد واضحة لبلدنا ولسفننا التجارية وللسفن الاجنبية التي نساعدها في ضمان ابحارها بامان ".

الجنرال ماكاروف: المناورات ستشهد انزالا جويا كبيرا

ومن جانبه قال الجنرال ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة المشرف على المناورات، انه خلال الايام الثلاثة الاخيرة من المناورات العملياتية الاستراتيجية " الشرق – 2010 " سيتم خلال الفترة من 5 – 7 يوليو/ تموز"  انزال قوات كبيرة للمظليين بهدف الحاق الهزيمة بالعدو المفترض في الجو وعلى اليابسة ".
وقال ان موضوع المناورات هو " اعداد واستخدام مجموعات القوات المسلحة في اتجاهات سيبيريا والشرق الاقصى الاستراتيجية لضمان امن روسيا ". وحسب قوله ان الهدف الاساسي للمناورات " اختبار قدرة وكفاءة القيادات الاستراتيجية في قيادة مجموعات القوات المسلحة المشتركة وخبرة المنظومة المادية – التقنية الموحدة لتموين  القوات ومدى استعداد الالوية المشكلة تنفيذ المهام المناطة بها مع الاخذ بنظر الاعتبار التحول الى الخدمة الالزامية لمدة سنة واحدة ".
واضاف " تشارك في هذه المناورات قوات من دائرتي الشرق الاقصى وسيبيريا العسكريتين وكذلك من اسطول المحيط الهادئ وقيادة القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وطائرات النقل العسكرية والطائرات بعيدة المدى،ويشارك في المناورات حوالي 20 الف رجل و70 طائرة حربية و30 سفينة حربية مختلفة ". واضاف ان التحضير للمناورات بدأ منذ عدة اشهر " لقد تم لاول مرة اختبار امكانية طيران الطائرات المقاتلة من مطارات القسم الاوروبي من روسيا الى الشرق الاقصى بدون توقف مع التزود بالوقود في الجو"، واستفسر مدفيديف عن عدد مرات التزود بالقود في الجو. اجاب ماكاروف ان طائرات " سو- 2 ام " تزودت 3 مرات في حين طائرات " سو- 34 " تزودت بالوقود مرتين فقط واضاف ان " خصوصية المناورات كونها تجرى بشكل سريع على 18 ميدانا تابعا للدائرتين العسكريتين ولاسطول المحيط الهادئ ".
كما قال رئيس هيئة الاركان " لقد تم اجراء 3 مناورات لسحق العصابات الانفصالية المسلحة على 3 ميادين وكذلك اجريت التدريبات اللازمة لصد الهجمات الصاروخية والجوية مع اطلاق النار من جانب 3 الوية لسلاح الصواريخ في مقاطعة تشيتا وشملت التدريبات دور مجموعات اسطول المحيط الهادئ في بحر اليابان حيث تم لاول مرة في منطقة الشرق الاقصى توجيه ضربة ناجحة عن بعد كبير الى مواقع مهمة ". واشار ماكاروف الى انه  " تستمر حاليا عمليات انزال القوات البحرية في منطقة رأس كلير، كما يستمر انزال لواءين ميكانيكيين واخر للدبابات على ميدان سيرغييف وميدان كنياز – فولكونسكي بهدف القضاء على قوة كبيرة للعصابات المسلحة ".   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)