بيروت تعلن وفاة محمد حسين فضل الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50394/

اعلن في العاصمة اللبنانية عن وفاة المرجع الديني الشيعي محمد حسين فضل الله، بعد تدهور حالته الصحية حيث اصيب بنزيف داخلي ونقل الى المستشفى قبل 14 يوما ، علما بأنه كان يعاني من مرض في الكبد.

اعلن في العاصمة اللبنانية عن وفاة المرجع الديني الشيعي محمد حسين فضل الله، بعد تدهور حالته الصحية حيث اصيب بنزيف داخلي ونقل الى  المستشفى قبل 14 يوما ، علما بأنه كان يعاني من مرض في الكبد.

هذا وسيحضر مراسم الدفن والتأبين شخصيات سياسية وشعبية، كما ومن المتوقع ان يعلن لبنان يوم الإثنين يوم حداد على روح الفقيد نظرا للمكانة التي يمثلها الراحل بالنسبة للشيعة واللبنانيين.

سيرته الذاتية

ولد محمد حسين فضل الله في مدينة النجف في العراق عام 1935 وكان والده عبد الرؤوف فضل الله قد هاجر إليها من لبنان لتلقّي العلوم الدينية، وأمضى مع أسرته فيها فترات طويلة.
ونشأ فضل الله في النجف وبدأ دراسته الدينية في سن مبكر مع والده، ومنذ بلوغه الـ16 تقريباً، تتلمذ على ايدي مراجع دينية معروفة كأبي القاسم الخوئي ومحسن الحكيم ومحمود الشهروردي.
عاد الى لبنان عام 1966 ليؤسس حوزة علمية عرفت بحوزة "المجلس الشرعي الاسلامي". وفي منتصف ثمانينيات القرن الماضي بات المرجع الروحي لحزب الله عند تأسيسه بعد ان شارك مع غيره من رجال الدين الشيعة في اللقاءات التى ادت الى تأسيس هذا الحزب.
تعرض فضل الله لمحاولة اغتيال عام 1983، حيث فجرت سيارة مفخخة قرب منزله، مما ادى الى مقتل العشرات وقد اتهم فضل الله الولايات المتحدة واسرائيل بالوقوف وراء عملية الاغتيال ردا على تفجير مقر قوات البحرية الامريكية "المارينز" قبل محاولة الاغتيال بعدة اشهر.
في عام 1991، وبعد انتخاب عباس الموسوي امينا عاما للحزب خلفا للشيخ صبحي طفيلي، اختلف فضل الله مع حزب الله حول تبنيه مبدأ ولاية الفقيه الذي اعتمد في اطار العلاقة الوثيقة مع ايران. وقاد الخلاف إلى ابعاده عن الزعامة الروحية للحزب ليصبح مرجعا تقليديا مستقلا.
تفرغ فضل الله منذ ذلك الحين للامور الفقهية والدينية حيث كان انتاجه غزيرا، كما ان لديه عدة اصدارات شعرية.
عرف فضل الله بنشاطه في حقل العمل الخيري وتأسيس جمعيات خيرية لاهداف اجتماعية كرعاية الايتام والفقراء والمعوقين والمكفوفين والصم والبكم.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية