نتانياهو يرفض الاعتذار عن مهاجمة السفينة التركية ويقول إنه لا يريد المزيد من التوتر مع تركيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50339/

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن "إسرائيل لن تعتذر عن مهاجمة السفينة التركية" في المياه الدولية التي كانت تتوجه إلى قطاع غزة ضمن قافلة المساعدات الإنسانية "أسطول الحرية". من جهة أخرى قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه يريد تجنب حدوث المزيد من الضرر للعلاقات بين إسرائيل وتركيا والتي توترت بعد الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية".

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن "إسرائيل لن تعتذر عن مهاجمة السفينة التركية" في المياه الدولية في 31 مايو/أيار التي كانت تتوجه إلى قطاع غزة ضمن قافلة المساعدات الإنسانية "أسطول الحرية".
وفي مقابلة مع القناة العامة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي يوم الجمعة 2 يوليو/تموز قال نتانياهو إن "إسرائيل لا يمكنها الاعتذار لأن جنودها اضطرّوا للدفاع عن أنفسهم للإفلات من عملية ضرب حتى الموت من جانب حشد".

من جهة أخرى قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه يريد تجنب حدوث المزيد من الضرر للعلاقات بين إسرائيل وتركيا والتي توترت بعد الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية".

وأكد نتانياهو أن أحد وزرائه اجتمع مع مسؤول تركي هذا الأسبوع فيما يمثل أعلى مستوى للاتصالات بين البلدين منذ أسابيع.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية إنه "لا يزال هناك عدم اتفاق بيننا وبين تركيا." وأضاف "لكنه أمر جيد أن نحاول وقف هذا التدهور" في العلاقات.

نتانياهو يقول إن لقاء بن اليعزر مع داود أوغلو دون تنسيق مع ليبرمان كان بمثابة خطأ

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في منزله في القدس ظهر يوم الجمعة مع وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان حيث اتفق معه على أن "عقد اللقاء بين وزير التجارة الإسرائيلي بنيامين بن اليعزر ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في بداية الأسبوع بدون تنسيق مع وزير الخارجية كان بمثابة خطأ".

وقد تم الاتفاق أيضا بين نتانياهو وليبرمان خلال الاجتماع على "مواصلة العمل معاً بتعاون كامل"، وأكد ليبرمان لرئيس وزرائه أن "الحديث لا يجري عن قضية شخصية"، مشدداً على أن "القرار بالاجتماع مع الوزير التركي يتطلب النظر بتمعّن إضافة إلى التشاور مع جميع الجهات المهنية ذات الشأن". ورأى ليبرمان أن "مكانة إسرائيل الدولية ستتضرر إلى حد كبير إذا قدمت اعتذاراً لتركيا على أحداث قافلة السفن أو صرفت تعويضات لمصابي الأحداث التي رافقت عملية الاستيلاء على القافلة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية