اوباما: العقوبات الجديدة تضرب صميم قدرة ايران على تطوير برامجها النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50289/

وقع الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الخميس 1 يوليو/تموز قانونا يفرض عقوبات أحادية الجانب جديدة على طهران تستهدف قطاعي الطاقة والبنوك. ووصف اوباما هذه العقوبات التي أقرها الكونغرس الأمريكي الشهر الماضي بأنها الأشد على أعمدة الاقتصاد الايراني، وستجعل عملية شراء منتجات تكرير النفط صعبة وكذلك السلع والخدمات اللازمة لتحديث قطاعات النفط والغاز.

وقع الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الخميس 1 يوليو/تموز قانونا يفرض عقوبات أحادية الجانب جديدة على طهران تستهدف قطاعي الطاقة والبنوك.
ووصف اوباما هذه العقوبات التي أقرها الكونغرس الأمريكي الشهر الماضي بأنها الأشد على أعمدة الاقتصاد الايراني، وستجعل عملية شراء منتجات تكرير النفط  صعبة وكذلك السلع والخدمات اللازمة لتحديث قطاعات النفط والغاز.
وقال الرئيس الأمريكي: "من خلال العقوبات الأمريكية والعقوبات التي تفرضها الدول الأخرى فأننا نضرب صميم قدرة الحكومة الايرانية على تمويل او استمرار برنامجها النووي. اننا نظهر للحكومة الايرانية ان أفعالها لها عواقب".
وفي الوقت نفسه أكد أوباما أن الباب ما زال مفتوحا امام الحل الدبلوماسي للقضية الإيرانية، لكن ايران ستتعرض لمزيد من الضغوط  إذا استمرت في تجاهل المطالب الدولية بإيقاف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
وكان زعماء الاتحاد الاوروبي قد اتفقوا الشهر الماضي على تشديد العقوبات الأوروبية الأحادية الجانب على ايران باتخاذ اجراءات اضافية تستهدف عدة قطاعات؛ المالية والخدمات المصرفية والتأمين والنقل والطاقة في ايران.
وتتجاوز العقوبات الامريكية والأوروبية الجديدة الاجراءات التي اتفق عليها مجلس الامن الدولي في مطلع يونيو/حزيران وتستهدف زيادة الضغط على طهران لاقناعها بالعودة عن تخصيب اليورانيوم ولكي تستجيب لشروط السداسية في المباحثات المتعلقة ببرنامجها النووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك