الولايات المتحدة متمسكة بتأييد جهود الحكومة الأفغانية لتحقيق المصالحة الوطنية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50224/

أعلنت سوسن رايس المندوبة الامريكية الدائمة لدى الامم المتحدة في اجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 30 يونيو/حزيران إن بلادها متمسكة بتأييد شطب أسماء عناصر "طالبان" الذين ألقوا أسلحتهم مما يسمى بقائمة الارهاب الموحدة.

أعلنت سوسن رايس المندوبة الامريكية الدائمة لدى الامم المتحدة في اجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 30 يونيو/حزيران إن بلادها متمسكة بتأييد شطب أسماء عناصر "طالبان" الذين ألقوا أسلحتهم مما يسمى بقائمة الارهاب الموحدة.

وعقد مجلس الأمن الدولي يوم الاربعاء اجتماعا مفتوحا لمناقشة الوضع في أفغانستان استمع فيه لافادات سوزان رايس وعدد من مندوبي الدول الأعضاء.
وقالت رايس خلال كلمتها ان "الحكومة الافغانية أطلعت أعضاء مجلس الأمن خلال زيارتهم الى أفغانستان الأسبوع الماضي بشأن المصالحة الافغانية وجهود اعادة ادماج عناصر طالبان الى المجتمع، وطالبت بتقديم يد العون في شطب بعض الاسماء من القائمة الموحدة ."
وأكدت رايس أن الولايات المتحدة متمسكة بتأييد شطب عناصر طالبان الذين "قطعوا علاقاتهم بتنظيم القاعدة وألقوا أسلحتهم وقبلوا الدستور الأفغاني"
وقد  زار اعضاء المجلس أفغانستان في الفترة 21-24  يونيو/حزيران.

وزارة الخارجية الروسية تحذر من محاولات بدء الحوار مع قيادة طالبان
أعرب أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الخميس 1 يوليو/تموز عن قلق موسكو البالغ إزاء محاولات الحكومة الأفغانية وبدعم من ممثلي عدد من الدول الغربية لبدء الحوار مع زعماء حركة طالبان ووضع آليه لتحقيق "المصالحة الوطنية" على هذا الأساس.
واضاف نيستيرينكو أن روسيا ترفض استبدال العمل على إعادة بعض عناصر طالبان السابقة الى الحياة السلمية بحملة واسعة للعفو عن الحركة بأكملها ابداء التسامح تجاه ايديولوجيا التطرف التي تنشرها الحركة والتي تتيح الفرصة لعودة طالبان الى السلطة واستعادة نظامها في أفغانستان.
وأكد الدبلوماسي الروسي أن موسكو مستعدة للنظر في شطب بعض اسماء عناصر طالبان من قائمة العقوبات الدولية، لكنها تصر على الالتزام بعدد من الشروط الواضحة في هذا الشأن منها قطع علاقات هؤلاء الأشخاص بتنظيم القاعدة  والمنظمات الإرهابية الأخرى وإلقاء أسلحتهم وقبولهم للدستور الأفغاني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك