لافروف: لا يوجد اختلاف في موقف روسيا ومصر حول سبل تسوية قضية الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50178/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا انه لايوجد اختلاف بين موقف روسيا ومصر حول سبل تسوية قضية الشرق الاوسط. . جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي بالقاهرة يوم 30 يونيو/ حزيران عقب مباحثاته مع الرئيس المصري حسني مبارك.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا انه لايوجد اختلاف بين موقف روسيا ومصر حول سبل تسوية قضية الشرق الاوسط. . جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي بالقاهرة يوم 30 يونيو/ حزيران عقب مباحثاته مع الرئيس المصري حسني مبارك.
وقال " لايوجد بيننا اختلاف حول كيفية تسوية مشكلة الشرق الاوسط. يجب ان تتم العملية بالاستناد الى مبادئ مدريد وقرارات مجلس الامن الدولي ومبادرة السلام العربية، عند ذلك يمكن ان نصل الى نتيجة ".
واكد لافروف ان روسيا والرباعية وجامعة الدول العربية تبذل جهودها من اجل تحقيق تقدم في عملية السلام في الشرق الاوسط.
وقال " ان روسيا ومصر متفقتان على ضرورة سرعة تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين ". واضاف " ان المسألة المهمة هنا هي اعادة الوحدة الفلسطينية وبعكسه فان سياسة واقع الحال ستحل مكان كافة الجهود المبذولة ".
واشار لافروف الى ان روسيا ومصر اتفقتا على الاستمرار في تنسيق المواقف بخصوص تسوية مشكلة الشرق الاوسط وبالاخص ضمن اطار مجلس الامن الدولي حيث ستجتمع " الرباعية ".
ودعا لافروف الى رفع تام للحصار المفروض على قطاع غزة. وقال لافروف " من الضروري جدا رفع الحصار. ولقد تكلمت حول الموضوع خلال مباحثاتي في اسرائيل. ونعتقد ان الخطوة الاولى يجب ان تكون باعادة سريان مفعول اتفاقية عام 2005  حول حرية التنقل". كما اكد في  الوقت ذاته على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع تهريب السلاح والمواد الخطرة الى قطاع غزة.
ومن جانبه قال احمد ابو الغيط وزير خارجية مصر " ان وجهات نظرنا متطابقة حول الاوضاع في المنطقة. ان المسألة الضرورية هي رفع الحصار عن قطاع غزة ". واضاف انه سيغادر يوم الخميس الى باريس حيث سيعقد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الذي سيناقش موضوع استحثاث رفع الحصار عن القطاع.
لافروف يبحث مع الرئيس المصري التسوية الشرق أوسطية
هذا وبحث الرئيس المصري حسني مبارك ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائهما في القاهرة يوم الاربعاء الجهود المصرية والدولية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط الى الأمام وأعادة وحدة الصف الفلسطيني.
وأطلع الوزير الروسي الرئيس مبارك على المباحثات والمشاورات التى أجراها فى كل من تل أبيب ورام الله خلال جولته الشرق أوسطية الأخيرة، والتى تهدف بشكل أساسي لدفع جهود السلام، وخاصة فى ضوء كون روسيا أحد أطراف المجموعة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام فى الشرق الأوسط.
كما تم تناول العديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا وسبل تطويرها فى المجالات المختلفة، وخاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية والمشاورات السياسية.
حضر المباحثات وزير الخارجية أحمد أبو الغيط والوفد المرافق للوزير الروسي والسفير الروسي بالقاهرة ميخائيل بوغدانوف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)