اقوال الصحف الروسية ليوم 28 يونيو/ حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50051/

صحيفة "إزفيستيا" تتناول بالتحليل نتائجَ أولِ زيارةٍ رسميةٍ، يقوم بها الرئيس دميتري مدفيديف للولايات المتحدة، مبرزة أنها تكللت بالتوقيع على اتفاقيات تتسم بأهمية استراتيجية بالنسبة لكل من البلدين. فقد اتفق الطرفان على توثـيق التعاون في مجال التكنولوجيات العالية، وفي مجال الاستفادة القصوى من موارد الطاقة، وفي مجال مكافحة الارهاب، بالإضافة إلى مواصلة تقليص الأسلحة الاستراتيجية الهجومية. وتتساءل الصحيفة هل يمكن القول بأن الزيارةَ هذه حققت خرقا في العلاقات بين البلدين؟ أم أنه لا يزال من السابق لأوانه اعتبارَ أن صفحة الخلافات بين الجانبين طويت بالفعل؟ وللإجابة على هذه التساؤلات تورد الصحيفة ما يُـجمِـع عليه المحللون من أن زيارة مدفيديف للولايات المتحدة حققت تقدما واضحا في العلاقات بين البلدين. لكنها مع ذلك، لم توجد حلولا لكافة المسائل الخلافية. وفي هذا السياق يقول المحلل الاستراتيجي سيرغي كاراغانوف إن أجواء الصراحة التي سادت المباحثاتِ بين ميدفيديف وأوباما فتحت آفاقا جديدة أمام التعاون في المجالات التكنولوجية. لكن العلاقات بين البلدين لا تزال مثقلة بخلافات جوهرية مثل: تَـوَسُّـعُ حِـلفِ الناتو وتجاهلُ المبادرةِ الروسية المتعلقةِ بتوقيع اتفاقية خاصة بضمان الأمن في أوروبا. ويرى كاراغانوف أن تصرفات الإدارة الأمريكية توحي بأنها تَـتَـعمد الابقاءَ على هذا القضايا دون حل.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تُـبرز أن الحكومةَ الكندية صرفت مليار دولار لضمان الأمن في مدينةِ تورونتو أثناء انعقاد قمتي "الثماني الكبار" و"العشرين الكبار". وأخبار هذا المبلغ شكلت سببا إضافياً لاضطرابات عنيفة لم تَـحُـلْ كافةُ التدابيرِ دون اندلاعها. فقد رفع المشاركون في المظاهرات الاحتجاجية شعاراً يقول "مليار دولار للسكن وليس للشرطة". وتلفت الصحيفة النظر إلى أن الوفود المشاركةَ في القِـمتيْـن وعلى الرغم من المديح الذي وجهته للحكومة الكنديةِ على حسن التنظيم إلا أنها في الواقع شعرت ببعض المضايقات. ومن اللافت للنظر أن السلطات الكنديةَ طوقت بعض الأحياء بحواجز معدنية. ومن هذه الأحياء الحي الذي يقع فيه قصرُ المؤتمرات وفندقُ "فيرمونت" الذي ينزل فيه الرئيس مدفيديف. وتلاحظ الصحيفة أن المنطقة المطوقة لم تتسع لجميع الوفود ولممثلي وسائل الإعلام. واتضح أن الشرطة عجزت عن ضمان الوصول السلس لأعضاء الوفود كما عجزت عن تأمين الحماية للأشخاص الذين كانوا بحكم عملهم مضطرين للتنقل من وإلى المنطقة الأمنية. ولقد واجه مسؤولون روس رفيعو المستوى مشكلاتٍ من هذا القبيل. ويؤخذ على بعض أفراد الشرطة الكندية أنهم تصرفوا بشكل غير لائق وتفوهوا بعبارات نابية حتى بحق بعض أعضاء الوفود.

صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تحذر من إحتمال اندلاع نزاع مسلح جديد في منطقة القوقاز، مُستَـنِـدةً في تخوفها هذا إلى أصواتٍ بدأت تتعالى في أذربيجان مطالبةً بتطهير منطقة ناغورني كاراباخ من الأرمن بقوة السلاح. تقول الصحيفة إن اندفاعَ الأمورِ  في هذا الاتجاه يمكن أن يجلب تداعيات لا تُـحمد عقباها. ذلك أن روسيا التي ترتبط مع أرمينيا بعلاقات تحالف استراتيجي يمكن أن تجد نفسها مضطرة للتدخل في النزاع بشكل مباشر. وتنقل الصحيفة عن الخبير ألكسي فلاسوف أن اندلاعَ نزاع مسلحٍ بين أذربيجان وأرمينيا أمر محتملٌ حدوثُـه في كل لحظة. ذلك أن المفاوضات التي تتواصل منذ عامين تقريبا كانت دائما توحي بقرب التوصل إلى اتفاقٍ، يُـعيد لأذربيجان بعض المناطق التي تحتلها أرمينيا. لكن شيئا من ذلك لم يحدث. ولهذا السبب بدأت تَـصْـدر عن المسؤولين الأذربيجانيين تصريحاتٌ تقول بأن المفاوضات إذا لم تؤدِّ إلى نتائج ملموسة فلن يتبقَّ من مخرج من الوضع الحالي سوى الحلِ العسكري. ويرى فلاسوف أن على روسيا أن تبادر إلى اتخاذ كلِّ ما من شأنه أن يحول دون تصعيد النزاع. لأن سيناريو الحرب ينعكس بشكل سلبي جدا على مصالح روسيا. ذلك أن روسيا من جهة تقيم علاقاتٍ استراتيجيةً مع أرمينيا، ومن جهة أخرى تسعى لإقامة شراكة قوية مع أذربيجان في مجال الطاقة.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تؤكد أن تنحية الجنرال ماكريستال من منصبه كقائد عام لقوات التحالف في أفغانستان أربكتِ المسؤولينَ الأفغان الذين باتوا يخشون من أن الولايات المتحدة يمكن أن تنسحب من بلادهم وتتركَـهم وحيدين في مواجهة طالبان. أما الباكستانيون فيحاولون استغلال هذه المستجدات لِـيُـمهِّـدوا الطريقَ أمام تسويةٍ سياسيةٍ في أفغانستان، تُـمَـكّـنُـهم من بسط نفوذهم على ذلك البلد. فقد بات معلوما أن الباكستانيين يحاولون إقناعَ الحكومةِ الأفغانية بـأنهم قادرون على ضمان مشاركةِِ مجموعاتٍٍ من حركة طالبان في التسوية السلمية. ويذهب الكاتب إلى أن الباكستانيين يهدفون من تحركاتهم وراء الكواليس إلى توقيع اتفاقية سلمية بين تلك المجموعاتِ وحكومةِ كرزاي، دون مشاركةِ الولايات المتحدة في عملية التفاوض. وهذا الأمرُ إن تمَّ فإنما يعني أن المَـهمةَ الرئيسيةَ للغرب في أفغانستان المتمثلةَ في القضاء على تنظيم القاعدة في جنوب آسيا فشلت فشلا ذريعا. ويرى الكاتب أن إسلام آباد التي تُـعتبر الحليف الأول لواشنطن في الحرب على الإرهاب تلعب دورا مزدوجا. وهي في ذلك تسعى لتحقيق هدفِـها الأهم، المتمثلِ في منع الهند من بسط نفوذها على أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية.

صحيفة "بارلامنتسكايا غازيتا" تعود بقرائها إلى الحادثة المدهشة التي جرت الشهر الماضي لجسر يربط بين ضفتي نهر الفولغا، مُـذكّـرة بأنه مساء العشرين من شهر مايو/أيار الماضي، تعرضت مدينة فولغوغراد لهبات من الرياح القوية نسبيا. وإذا بالجسر الذي يبلغ طوله سبعة كيلومترات يتأرجح ويقفز جسمُـه نحو الأعلى بارتفاع ناهز المتر في بعض الأماكن. وتضيف الصحيفة أنه تم على الفور تشكيل لجنةِ تحقيقٍ للوقوف على الأسباب التي أدت إلى اهتزاز الجسر بهذه القوة ولتحديد مدى صلاحية الجسر لمواصلة استخدامه، وكذلك للتحقيق مع الأشخاص الذين شاركوا في بناء الجسر للبحث في احتمال اختلاس الأموال وما ينجم عن ذلك من اختصارٍ لبعض المكونات الضرورية. وتبرز الصحيفة أن الفنيين في لجنة التحقيق أصيبوا بالدهشة عندما لم يَـعـثـروا على أي أثرٍ لِـما حدث. فـمكونات الجسر الطولانية التي تأرجحت وتراقصت على مدى ساعة كاملة لا تزال سليمة تماما. والقوائم والأعمدةُ الحاملة لم تُـصبْ بأية أضرار. والطبقة الأسفلتية لا تزال على حالها وكأن شيئا لم يحدث لها. وبالإضافة إلى ذلك لم يعثر المحققون على أي دليل يشير إلى حدوث عمليات اختلاس. وتتساءل الصحيفة في الختام ما إذا كان هذا الجسر العجيب سوف يكرر رقصته كلما هبت رياح شديدة؟

 صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تتابع التدابيرَ التي يجري اتخاذُها في روسيا بهدف القضاء على الفساد الإداري، وتسلط الضوء على فصل طريفٍ جرت أحداثه في أحد شوارع العاصمة الروسية. فقد تعرض المارّةُ والسائقون الذين كانوا بالقرب من إحدى الدوائر الرسميةِ في موسكو، تعرضوا لمفاجأةٍ فريدة من نوعها. حيث وَجَـدَ هؤلاء أنفسَـهم فجأة يغرقون في وابل من الأوراق النقدية كانت تتطاير في الهواء. توضح الصحيفة أن قصةَ المطرِ النقدي، ابتدأت عندما تقدم أحد رجال الأعمال بطلب لتمديد عقدِ استئجارِ مزرعةٍ حكوميةٍ لتربية الأسماك. لكن الموظف المختص طلب مبلغ عشرة ملايين روبل تدفع له شخصيا لكي يُـسَـهِّـل الأمور. فما كان من رجل الأعمال إلا أن أخبر أجهزة الأمن بتفاصيل المفاوضات بينه وبين الموظف. وعندها أعد رجال الامن خطة محكمة للإيقاع بالمسؤول المرتشي وطلبوا من رجل الأعمال أن يُـسلم الموظفَ المبلغَ المطلوب، الذي مُـهِـرت أوراقُـه سلفا بعلامات خاصة. وعندما بدأت عملية تسليم المبلغ اقتحم رجال الأمن مكتب الموظف. وفي محاولة منه لإخفاء آثار الجريمة أخذ المسؤول المرتشي يرمي بِـرُزَم الأوراق النقدية من نافذة مكتبه إلى الشارع وحاول الفرار. لكن رجال الأمن تمكنوا من إلقاء القبض عليه ولم يتمكنوا من جمع كامل المبلغ الذي تناثرت أوراقُـه في الشارع.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " تقول إن الحكومة قدمت إلى مجلس الدوما الروسي مشروع قانون يوسع وينظم مسؤولية مجالس ادارات الشركات المتعلقة بأنشطتها، وإن ادارة الشركة مدعوة لاثبات معقولية وشفافية الاجراءات المتخذة وان هذه المسؤولية كذلك ستلقي على عاتق الشركات الادارية. ولفتت الصحيفة إلى ان هذا القانون سينهي الصراعات في روسيا حول تحمل المسؤولية والتي كانت تحل دائما بين المالك والمدعي العام.

صحيفة " فيدومستي " تناولت قرار الشريك القديم لغازبروم شركة " إي أون " الألمانية بيع حصتها في شركة غازبروم البالغة 3.5 % والتي تقدر قيمتها وفق بورصة إر تي إس الروسية بأكثر من اربعة مليارات دولار. الصحيفة استبعدت طرح الأسهم للبيع في البورصة تحسبا من انهيار الأسعار الذي من شأنه أن يؤدي إلى تدهور العلاقات مع غازبروم.  وتوقعت الصحيفة أن تشارك الحكومة الروسية كطرف في الصفقة بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

صحيفة " إر بي كا ديلي " تلفت النظر إلى توجه بعض دول الاتحاد الأوروبي التي وجدت نفسها في حالة اقتصادية عصيبة لاتباع طرق ووسائل مختلفة للتغلب على الأزمة وأن اليونان الدولة الأكثر إشكالا في أوروبا ستأخذ بمشورة ألمانيا لبيع أو تأجير بعض الجزر التي تملكها والتي يصل عددها إلى حوالي ستة الاف جزيرة يتراوح سعرها بين 1.5 - 15 مليون يورو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)