امريكا تشير الى وجود امكانية تصنيع قنبلتين نوويتين لدى ايران وروسيا تدعو الى التأكد من صحة هذه المعلومات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50037/

قال رئيس جهاز الاستخبارات المركزية الامريكية ليون بانيتا ان ايران تمتلك المواد اللازمة لصنع قنبلتين نوويتين في غضون سنتين. من جانبه صرح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه لابد من التأكد من صحة المعلومات الامريكية.

قال رئيس جهاز الاستخبارات المركزية الامريكية ليون بانيتا في لقاء مع قناة "اي بي سي" في 27 يونيو/حزيران ان ايران تمتلك المواد اللازمة لصنع قنبلتين نوويتين في غضون سنتين، مضيفاً "انهم يعملون على جمع المواد والتقنيات، وهذا امر واضح، وما من شك في ان ايران تمتلك الكمية الضرورية من اليورانيوم المخصب بدرجة كافية لتصنيع قنبلتين ذريتين، لكن الامر يحتاج الى سنتين".
واعرب بانيتا عن شكه بان تكلل بالنجاح محاولات الامم المتحدة الاخيرة الرامية الى وقف النشاط النووي الايراني، وقال ان العقوبات المفروضة على ايران "ستسهم باضعاف طهران من خلال المشاكل الاقتصادية التي ستسببها، لكن هل سيكبح ذلك الطموح في المجال النووي؟ اعتقد ان الاجابة لا".
لكن ليون بانيتا اعترف  بانه ليس على ثقة  تامة بان ايران رغم ذلك  تسعى لتصنيع السلاح النووي، وقال "لابد من ان نعرف نواياهم وخططهم في مجال التقنيات النووية، ومن ثم اقناعهم "بان مشاكل كبيرة سوف تواجههم ان تخلوا عن الاستخدام  السلمي للذرة".
وبالرغم من ذلك فان المسؤول الامريكي لفت الى ان الخبراء الحكوميين الاسرائيليين "على قناعة تامة بان ايران قد اتخذت قرارها بشان تصنيع القنبلة النووية".

روسيا تدعو الى التأكد من صحة معلومات الاستخبارات الامريكية

من جانبه صرح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ضرورة التحقق من الانباء التي تشير الى ان ايران تمتلك اليورانيوم المخصب بدرجة تسمح له بتصنيع قنبلتين ذريتيين، مشيراً الى انه "يجب التأكد من صحة هذ المعلومات".
وادلى مدفيديف بهذا التصريح في مدينة تورونتو الكندية حيث اختتمت اعمال قمة الـ 20، مضيفاً انه " على اي حال من الاحوال معلومة كهذه تثير القلق انطلاقاً من ان المجتمع الدولي لا يرى ان البرنامج النووي الايراني شفاف".
واضاف "في حال تأكدت صحة معلومات لاستخبارات الامريكية، فان ذلك من شأنه ان يزيد الامور تعقيدأً بشكل كبير، ولا استثني مناقشة هذ القضية على حدة".
ولفت الرئيس الروسي الى ان ملف الامن النووي كان مطروحاً على طاولة النقاش في قمة "الثمانية" وانه تمت مناقشته بكافة تفاصيله، "بما في ذلك الملفات النووي لتلك الدول التي تحوم شكوك كبيرة حولها، كايران وكوريا الشمالية"، مؤكداً انه شخصياً تناول هذه القضية باسهاب.

كما تناول قادة "الثمانية" القضية المتعلقة بسفينة كوريا الجنوبية العسكرية "تشيونان"، التي تعرضت بحسب تأكيد سيؤول، لهجوم من قبل كوريا الشمالية اسفر عن مقتل عشرات الجنود.
هذا وقال الرئيس الروسي انه اطلع قادة "الثمانية" على الكثير من القضايا الدولية، "لما لروسيا من امكانيات واتصالات اوسع".
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك