طرابلس تطلب من زعيم حركة العدل والمساواة مغادرة الأراضي الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50036/

أكد رئيس جهاز الأمن والمخابرات السودانية محمد عطا عباس يوم الاحد 27 يونيو/حزيران أن السلطات الليبية منعت زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم، الموجود حاليا بطرابلس، من ممارسة أي نشاط إعلامي ضد السودان، وطلبت منه مغادرة الأراضي الليبية.

أكد رئيس جهاز الأمن والمخابرات السودانية محمد عطا عباس يوم الاحد 27 يونيو/حزيران أن السلطات الليبية منعت زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم، الموجود حاليا بطرابلس، من ممارسة أي نشاط إعلامي ضد السودان، وطلبت منه مغادرة الأراضي الليبية.
وأشار عباس بعد عودته من زيارة سريعة الى العاصمة الليبية مبعوثا من الرئيس السوداني، نقل خلالها رسالة منه إلى القذافي،اشار  إلى أن السلطات السودانية تتابع توجيهات الزعيم الليبي معمر القذافي، بعد اتصال هاتفي مع الرئيس السوداني عمر البشير قبل يومين، بإبعاد خليل إبراهيم عن الأراضي الليبية والحد من نشاطه الإعلامي.
وقال رئيس المخابرات السودانية إن الزعيم الليبي أكد للبشير أن ليبيا لن تكون مصدرا لانطلاق أي أعمال عدائية ضد السودان، وأنها حريصة على أواصر العلاقة بين البلدين.
هذا وكانت وزارة الخارجية السودانية قد احتجت الأسبوع الماضي على وجود خليل إبراهيم في أراضيها منذ رفض تشاد لاستقباله قبل نحو شهر، وقالت إن الخرطوم تأمل في أن يكون وجود زعيم الحركة الدارفورية عابرا وليس كمقر إقامة.
وأطلق خليل إبراهيم زعيم حركة العدل والمساواة، من العاصمة الليبية، تصريحات نارية هدد فيها بعودة قواته إلى دخول أم درمان مرة أخرى، وتحويل معاركه في إقليم دارفور وجنوب كردفان إلى داخل مدن رئيسية في السودان، وهو ما يزعج الخرطوم التي تطالب بإلقاء القبض عليه في قضية قتل العشرات بأم درمان عام 2008.
وتطالب الحكومة السودانية جميع دول الجوار بعدم فتح أراضيها لزعيم العدل والمساواة، خاصة بعد استقرار الاتفاق الذي تم بين الرئيس السوداني عمر البشير والتشادي إدريس ديبي بعدم استخدام أراضي بلديهما في دعم حركات التمرد بكل من الدولتين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية