اشراف دولي على الانتخابات الرئاسية في جمهورية غينيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50022/

بدأت يوم 27 يونيو/ حزيران بجمهورية غينيا الانتخابات الرئاسية التي تعتبر تاريخية بعد ان حكم البلاد نظام استبدادي استمر مدة نصف قرن، واعقبه بعد ذلك منذ ديسمبر/ كانون الاول عام 2008 حكم دكتاتوري عسكري لازال مسيطراً على البلاد.

بدأت يوم 27 يونيو/ حزيران بجمهورية غينيا الانتخابات الرئاسية التي تعتبر تاريخية بعد ان حكم البلاد نظام استبدادي استمر مدة نصف قرن، واعقبه بعد ذلك منذ ديسمبر/ كانون الاول عام 2008 حكم دكتاتوري عسكري لازال مسيطراً على البلاد.
وحسب المعلومات الواردة من العاصمة الغينية كوناكري فقد افتتح زهاء 8400 مركز انتخابي تغطي جميع انحاء البلاد.
وسوف يشارك اكثر من 4.2 مليون مواطن في انتخاب الرئيس القادم للبلاد. كما افتتح في نفس الوقت 17 مركزا انتخابيا في البلدان التي يعيش فيها مواطنو غينيا الذين يبلغ عددهم اكثر من 122 الف شخص.
ويتنافس على المقعد الرئاسي 24 مرشحا  بينهم امرأة واحدة. ويعتبر رئيسا الوزراء السابقان سيلو دالين ديالو ( 2004 – 2006 ) وسيديا توري ( 1996 – 1999 ) والمعارض السياسي الفا كوندي رئيس مجلس الشعب ابرز المرشحين للفوز بالانتخابات.
وحسب معطيات اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فان عدد المراقبين الدوليين والمحليين الذين يشرفون على سير الانتخابات يبلغ 3965  مراقباً انتشروا على الدوائر الانتخابية الثمانية في غينيا. وتحافظ على سير العملية الانتخابية قوات من الشرطة والجندرمة يبلغ تعدادها 16 الف شخص.
ويتابع المجتمع الدولي باهتمام تطور الاوضاع في جمهورية غينيا حيث ان المناخ السياسي – الاجتماعي تحدده العلاقات بين ثلاث مجموعات عرقية هي – الفولا ( بيول ) وماندينغو وسوسو.
وبينت الحملة الانتخابية بان بامكان المرشحين الاساسيين تنظيم مظاهرات حاشدة يشارك فيها مئات الالاف من انصارهم. وعقد الجنرال سيكوبا كوناتي القائم بمهام رئيس الدولة اجتماعا خاصا للمرشحين كافة حيث نبههم الى المسؤولية عند التصويت وعند حساب الاصوات النهائية للانتخابات.
وحسب بيان اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فان النتائج الاولية للجولة الاولى للانتخابات في غينيا ستعلن في 30 يونيو/ حزيران. اما النتائج النهائية للانتخابات فستعلن بعد 8 ايام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك