الدول الخمس الموقعة على اتفاقية لتقاسم مياه النيل ترفض التراجع عنها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50021/

ذكرت مصادر اعلامية أن رؤساء وفود الدول الخمس التي وقعت على اتفاق لتقاسم مياه النيل بشكل منفرد، أبلغوا الوفد المصري المشارك في اجتماع وزراء المياه الذي بدأ أعماله يوم الاحد 27 يونيو/حزيران بأديس ابابا، بأن دولهم لن تتراجع عن توقيعها على الاتفاقية، كما أنها لن تعود إلى المفاوضات مع كل من مصر والسودان حول النقاط الخلافية بالاتفاقية الإطارية.

ذكرت مصادر اعلامية  أن رؤساء وفود الدول الخمس التي وقعت على اتفاق لتقاسم مياه النيل بشكل منفرد، مما أثار انتقادات حادة من جانب مصر والسودان ، وهي إثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وكينيا، أبلغوا الوفد المصري المشارك في اجتماع وزراء المياه الذي بدأ أعماله يوم الاحد  27 يونيو/حزيران بأديس ابابا، بأن دولهم لن تتراجع عن توقيعها على الاتفاقية، كما أنها لن تعود إلى المفاوضات مع كل من مصر والسودان حول النقاط الخلافية بالاتفاقية الإطارية.
وبعد محادثات استمرت أكثر من عشر سنوات تسبب فيها الغضب بسبب ما يعتبر ظلما في اتفاق موقع عام 1929 وقعت اثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وكينيا الشهر الماضي اتفاقا بدون مشاركة الجارتين الشماليتين.
وقالت الدول الخمس الموقعة على الاتفاق الجديد انها تمنح دول حوض النيل الاخرى وهي مصر والسودان وبوروندي وجمهورية الكونجو الديمقراطية مهلة سنة للانضمام الى الاتفاق.
يذكر ان نهر النيل الذي يمتد 6600 كيلومتر من بحيرة فيكتوريا الى البحر المتوسط يعتبر مصدرا حيويا للمياه والطاقة للدول التسع التي يتدفق فيها.
والى الان لم توقع بوروندي وجمهورية الكونجو الديمقراطية الاتفاق ولم تفصحا بأي صورة عما اذا كانتا تعتزمان التوقيع أم لا.
وانتهى يوم الاحد في أديس ابابا أحدث اجتماع لدول مبادرة حوض النيل بالاعلان عن خلافات، مما يدل على ان الازمة ستستمر.

وهذا وكان محمد نصر الدين علام وزير الموارد المائية والري المصري قد اعلن في وقت سابق على أن سياسة مصر تعتمد على الحوار والتفاهم بين دول حوض النيل للوصول الى صيغة توافقية لتوزيع المياه بين دول الحوض.

واضاف ان المشكلة لاتكمن فى قلة أو ندرة المياه وإنما فى عدم إدارتها بطريقة تكاملية، داعيا الى ضرورة حسن استغلالها دون الإضرار بمصالح باقي الدول.

من جانب آخر قرر المجلس الوزاري لوزراء المياه لدول حوض النيل اثناء الاجتماع اختيار وائل محمد خيري نائب رئيس قطاع مياه النيل المصري مديرا تنفيذيا لسكرتارية مبادرة حوض النيل.
وسيتسلم خيري، الذي كان يشغل ايضا منصب مدير المكتب الوطني لمبادرة حوض النيل بالقاهرة، مهامه الجديدة اعتبارا من ديسمبر/كانون الاول المقبل ولمدة عامين.
ويأتي اختياره تقديرا لدور مصر الرائد فى المنطقة الأفريقية ومساهماتها الفعالة بالخبرات الفنية والمادية فى تنفيذ المشروعات المشتركة بدول حوض النيل فى مجالات التنمية المختلفة وخاصة الاستغلال الأمثل لمياه النيل لصالح شعوب دول الحوض جميعا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية