بيوت من الرمل.. لمواجهة الحصار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50011/

بعد سنين من الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ومع تعثر تنفيذ الوعود الدولية بإعادة إعماره لجأ الفلسطينون هناك إلى أرضهم واستنبطوا من رمالها بيوتا تؤويهم إلى حين قد يطول.

بعد سنين من الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ومع تعثر تنفيذ الوعود الدولية بإعادة إعماره لجأ الفلسطينون هناك إلى أرضهم واستنبطوا من رمالها بيوتا تؤويهم إلى حين قد يطول.

و بسبب الحصار يتم الشروع في إنجاز أول مبنى مصنوع من الرمل، يمكنه الصمود 35  عاماً، وفق نظام القباب المعروف في البناء الهندسي وهو نظام قريب من الجدران الحاملة التي كان يعتمد عليها في المباني الإسلامية والفرعونية القديمة.

وتبلغ تكلفة استخدام الرمل في البناء نصف تكلفة إنشاء مبنى من الأسمنت المسلح، وتذهب غالبية التكلفة إلى العمال الذين يبذلون جهوداً كبيرة في تنفيذ الفكرة، فالعمالة تكلف أكثر من الأدوات ومواد البناء. والبناء بأكياس الرمل حل مناسب من الناحية البيئية، فهو يوفر الراحة الحرارية للسكان، فالمسكن يكون بارداً صيفاً ودافئاً شتاءً.

المزيد في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)