وزير بريطاني: تصريحات ديفيد كاميرون بشأن الانسحاب من افغانستان قبل 2015 ليست الا امنيات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50002/

صرح وزير الشؤون العسكرية البريطاني نيك هارفي ان رئيس الحكومة ديفيد كاميرون لم يحدد جدولاً زمنياً لانسحاب القوات البريطانية من افغانستان، مضيفاً ان تصريح كاميرون بشأن خروج القوات البريطانية من افغانستان، قبل الانتخابات البرلمانية القادمة، اي قبل حلول عام 2015، انما يعبر عن رغبة رئيس الوزراء البريطاني ولا تعكس خطة معدة.

صرح وزير الشؤون العسكرية البريطاني نيك هارفي ان رئيس الحكومة ديفيد كاميرون لم يحدد جدولاً زمنياً لانسحاب القوات البريطانية من افغانستان، مضيفاً ان تصريح كاميرون بشأن خروج القوات البريطانية من افغانستان، قبل الانتخابات البرلمانية القادمة، اي قبل حلول عام 2015، انما يعبر عن رغبة رئيس الوزراء البريطاني ولا تعكس خطة معدة.
واشار الى ان ديفيد كاميرون كان يقصد بتصريحه هذا ان بريطانيا ستسحب قواتها من افغانستان، بعد ان يتم تحقيق تقدم في الاوضاع هناك، ولم يكن ذلك تحديد موعد معين للانسحاب.
وكان نيك هارفي يعقب بذلك على تصريحات رئيس الوزراء البريطاني لقناة "سكاي نيوز" التي تحدث فيها عن انسحاب قوات بلاده من افغانستان وجاء فيها: "انني اتطلع الى ان يحدث ذلك قبل الانتخابات القادمة، اي بعد 5 سنوات". وبرأي نيك هارفي فان قول كاميرون هذا " مجرد تعبير عن امل".
وعبر وزير الشؤون العسكرية البريطاني عن رأيه بان "الهدف من هذا التصريح هو ايصال رسالة الى الناس حول الرؤية العامة للحكومة، وليس بهدف الاعلان عن موعد محدد للانسحاب البريطاني من افغانستان".
واضاف هارفي ان القوات البريطانية ستخرج من افغانستان فقط عندما يعم الاستقرار، "بحيث يتم استثناء امكانية تحويل هذا البلد مرة اخرى الى ملاذ للارهاب الدولي".
من جانبها اعلنت وزارة الخارجية البريطانية انه لا يوجد تناقض بين تصريحات ديفيد كاميرون ونيك هارفي،  وان "كلا الموقفين يعبران عن وجهة نظر واحدة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)