"الاخ" الفنزويلي يفوز بجائزة مهرجان موسكو السينمائي الدولي و"الالباني" يحرز الجائزة الخاصة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49998/

اختتمت في 26 يونيو/حزيران فعاليات مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ 32، وتم اعلان الافلام الفائزة بجوائز العرس الفني الكبير. فقد احرز الفيلم الفنزويلي "الاخ" جائزة القديس جيورجي الذهبية، وهي جائزة المهرجان الاولى. وبحسب تعليق رئيس لجنة التحكيم، المخرج الفرنسي لوك بيسون الذي سلم الجائزة لمخرج الفيلم مارسيليو راسكين، ان الفيلم حاز على غالبية اصوات اعضاء اللجنة.

اختتمت في 26 يونيو/حزيران  فعاليات مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ 32، وتم اعلان الافلام الفائزة بجوائز العرس الفني الكبير.
فقد احرز الفيلم الفنزويلي "الاخ" جائزة القديس جيورجي الذهبية، وهي جائزة المهرجان الاولى.
وبحسب تعليق رئيس لجنة التحكيم، المخرج الفرنسي لوك بيسون الذي سلم الجائزة لمخرج الفيلم مارسيليو راسكين، ان الفيلم حاز على غالبية اصوات اعضاء اللجنة. وقال  مارسيليو راسكين ان انظار الفنزويليين الآن معلقة به، "فهم يصلون من اجل الاخبار السعيدة".
واضاف المخرج الفنزويلي انه لم يكن ليصدق بانه سيقف على خشبة المسرح ليستلم الجائزة الاولى في مهرجان سينمائي كبير، بالاضافة الى جائزة الجمهور في يوم من الايام.
واضاف راسكين: "هناك لقطة في الفيلم تعكس الحالة التي امر بها، فريق ابطال الفيلم يخسر بنتيجة 2:0، وفي فترة الاستراحة يحتضن مدرب الفريق لاعبيه ويقول لهم، ان الحياة تسجل اهدافها ضدنا، لكن يجب ان ننهض كل يوم ونحن على قناعة بان النتيجة لا تزال 0:0.
اما جائزة المهرجان الخاصة فكانت من نصيب فيلم "الالباني" للمخرج الالماني يوهانز نابير، الذي وقف على منصة التكريم ليقول "انني في موسكو للمرة الاولى لكنني آمل ان اعود اليها مرة اخرى".
وتدور احداث الفيلم الذي ساهمت بانتاجه البانيا والمانيا حول "اربين"، وهو شاب الباني يسعى لان يتزوج من صديقته الحامل، الا ان انعدام المال يشكل عائقاً لهما.
ولم تكن هذه الجائزة الوحيدة التي حصل عليها "الالباني"، اذ حاز نيك هيليلاي على جائزة افضل ممثل عن دوره في هذا الفيلم.
وعند استلامه للجائزة قال هيليلاي " شكرأً لهذا اليوم الجميل، انها لحظة رائعة تمكنني من التوجه بالشكر لكل من عمل على انجاز هذا الفيلم. وبمنحكم هذ الجائزة لي انما تمنحون الامل للكثير من الممثلين الشباب في البانيا".
وجاء توزيع الجوائز الاخرى على الشكل التالي، اذ منح البولندي يان كيدافا – بلونسكي  جائزة افضل مخرج عن فيلمه "الوردة"، في حين حصلت ويلما تسيبولكوفا على جائزة افضل ممثلة، للدور الذي لعبته في فيلم "كالجنة على الارض".
اما الفيلم البولندي "ريفيرس" لمخرجه بوريس لانكوش فقد حاز على الجائزة التجريبية للافلام غير التجارية في مهرجان موسكو الدولي.
وحصلت الممثلة الفرنسية ايمانويل بيار على جائزة " انا أُمن" الفخرية، "لاعتلائها قمم مهنة التمثيل ولاخلاصها لمبادئ مدرسة ستانيسلافسكي".
وقالت بيار ان لمدرسة ستانيسلافسكي الفضل الكبير كي تشق طريقها، واضافت "لذلك سوف آخذ الجائزة معي".
وقالت الممثلة الفرنسية الشهيرة انها سوف تحتفل بهذه الجائزة مع زوجها، المخرج ميخائيل كوهين الذي شارك بمهرجان موسكو بفيلم "البداية ستكون من النهاية"، الذي لم يحرز على اي جائزة.
هذا وتم عرض 300 فيلم في برنامج مهرحان موسكو السينمائي الدولي، من بينها 120 فيلماً روسياً، حضرها 128,000 مشاهد.
وقال وزير الثقافة الروسي الكسندر افدييف انه شاهد الكثير من الافلام، واضاف "لقد اعجبت بالاجواء السائدة في قاعات العرض،فقد كانت اجواءاً دافئة. ان الروح الاخوية التي تجمع ين صناع السينما موجودة، وهي واضحة للجميع".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية