مجموعة "الثمانية" تخصص 5 مليارات دولار لصحة الأم والطفل في الدول النامية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49962/

أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر في اعقاب اجتماع قمة "الثمانية" في كندا أن زعماء مجموعة "الثمانية" تعهدوا بالمساهمة بمبلغ 5 مليارات دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لتحسين الظروف الصحية للأمهات والأطفال الرضع في البلدان النامية. من جهتها تعهدت روسيا بتقديم 75 مليون دولار على مدى 3 سنوات ضمن هذه الخطة، كما اقترحت روسيا خطة عالمية لمكافحة تجارة المخدرات و مواجهة هذه المعضلة.

أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر في اعقاب اجتماع قمة "الثمانية" في كندا أن زعماء مجموعة "الثمانية" تعهدوا  بالمساهمة بمبلغ 5 مليارات دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لتحسين الظروف الصحية للأمهات والأطفال الرضع في البلدان النامية.

وقال هاربر خلال مؤتمر صحافي، في اعقاب اجتماع قمة "الثمانية" بالقرب من مدينة هانتسفيل الكندية، إن المثال الذى أعطاه قادة مجموعة"الثمانية"  اجتذب هبات ومساهمات من دول أخرى لا تنتمى إلى المجموعة  بقيمة تفوق 2.3 مليار دولار، ما يرفع القيمة الإجمالية إلى 7.3 مليار دولار.

وقد تعهدت روسيا بتقديم 75 مليون دولار على مدى 3 سنوات لتحسين الظروف الصحية للأمهات والأطفال الرضع في البلدان النامية، وفق ما أعلن مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش، كما قال المسؤول الروسي إن الرئيس مدفيديف إقترح خلال جلسة زعماء  "الثمانية" الكبار اتخاذ الخطة العالمية لمكافحة تجارة المخدرات أساسا للتنسيق في ما بين الدول لمواجهة هذه المعضلة.

وسبق ان افادت قناة "سي بي سي" الكندية نقلاً عن مصدر في الوفد الكندي المشارك بالقمة، ان اتاوا قررت تخصيص 1,1 مليار دولار كندي، اي ما يعادل قرابة مليار دولار امريكي، في اطار مبادرتها التي قدمتها في القمة، لتحسين الرعاية الصحية للاطفال والامهات.

وكانت قمة "الثمانية" قد افتتحت الجمعة 25 يونيو/حزيران في منتجع ديرهيرست القريب من مدينة هانتسفيل الكندية، بمشاركة الدول الاعضاء في المجموعة، روسيا وامريكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وكندا.

وتناول قادة الدول في اجتماعهم الاول قضايا دولية محورية كتوفير الامن وتعزيز اسس عدم انتشار الاسلحة النووية، وسبل تسوية النزاعات الاقليمية ومكافحة الارهاب والتصدي لخطر المخدرات، وتقديم الدعم للدول النامية.

ومن القضايا التي دارت حولها مباحثات دول "الثمانية" هي الخطوات التي يمكن لهذه الدول اتخاذها لتعزيز الانتعاش الاقتصادي العالمي، الذي بدأ يتعافى في الآونة الاخيرة. وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية توجه قادة"الثمانية" لتناول الغداء، ومن ثم اصطفوا لالتقاط الصورة الجماعية التقليدية.

وقال مدير دائرة التعاون المالي الدولي بوزارة المالية الروسية اندريه بوكاريفيو، وهو مسؤول روسي قريب من الرئيس دميتري مدفيديف موجهاً حديثه للصحفيين ان القضايا المتعلقة بالديون الخارجية والعجز في ميزانيات دول عديدة وغيرها من الامور المالية والاقتصادية، احتلت الحيّز الاهم في جدول المباحثات، اثناء تناول غداء العمل.

وقد صرحت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، ان قادة الدول المجتمعين ابدوا انسجاماً في المواقف ازاء القضايا الاقتصادية التي تم تداواها، اثناء تناول غداء العمل.

وواصل قادة الدول اجتماعاتهم في اطار موسع ليشمل قادة الدول المدعوة للمشاركة في القمة، وهي الجزائر واثيوبيا وملاوي ونيجيريا والسينغال وجنوب افريقيا وكولومبيا وجامايكا وهاييتي ومصر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك