حماس : اسرائيل سترضخ لشروط المقاومة للافراج عن شاليط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49945/

قالت حركة حماس يوم الجمعة 25 يونيو/حزيران في الذكرى الرابعة لاسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، ان اسرائيل سترضخ في النهاية لشروط المقاومة الفلسطينية للافراج عنه. وقال اسامة حمدان عضوا المكتب السياسي للحركة من بيروت ، ان العدو لن ينفعه في النهاية الا ان يرضخ باذن الله لشروط المقاومة وارادتها ومطالبها كي نرى اسرانا احرارا.

قالت حركة حماس يوم  الجمعة 25 يونيو/حزيران في الذكرى الرابعة لأسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، ان اسرائيل سترضخ في النهاية لشروط المقاومة الفلسطينية للافراج عنه. وقال اسامة حمدان عضو المكتب السياسي للحركة من بيروت ، "ان العدو لن ينفعه في النهاية الا ان يرضخ باذن الله لشروط المقاومة وارادتها ومطالبها كي نرى اسرانا احرارا".

واوضح حمدان ان شروط  الحركة  لاتمام الصفقة ماتزال كما هي، وان العدو تقدم باتجاه الشروط مسافة جيدة ثم تراجع في نهاية فترة اولمرت لاسباب تتعلق به، مشيرا الى ان الوسيط الدولي لايزال يبذل جهده ولكن منذ تسلم نتانياهو الحكومة حتى الآن لا جديد في هذا الموضوع.

وشدد حمدان على ان الاجهزة الامنية الاسرائيلية لا تزال تسعى للوصول الى اي معلومة وانها لو نجحت في الوصول الى اي طرف خيط يقودها للجندي الاسير لن تتوانى عن القيام باي اجراء، منوها الى ان اسر شاليط لم يأت ترفا ولا رغبة في مجرد الاحتفاظ به وانما "جاء لاجل قضية نبيلة على مستوى الوطن الفلسطيني وهي إخراج الاسرى الذين يدعي العدو انه لن يخرجهم ويحاكم مجاهدينا بعشرات السنين".

وتم اسر الجندي الاسرائيلي، الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية، في حزيران/يونيو 2006 عند تخوم قطاع غزة خلال عملية تبنتها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وفصيلان فلسطينيان آخران.

وتتبادل اسرائيل وحماس مسؤولية فشل آخر مفاوضات حول تبادل الاسرى جرت بوساطة مصر ووسيط من اجهزة الاستخبارات الالمانية، بعدما بدا مرجحا في كانون الاول/ديسمبر التوصل الى اتفاق يقضي باطلاق سراح الف اسير فلسطيني مقابل شاليط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية