بيونغ يانغ تطالب واشنطن بدفع 65 تريليون دولار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49887/

اعلن قائد القوات الامريكية والكورية الجنوبية المشتركة الجنرال والتر شارب انه في ظل التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية فان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سيردان بحزم على اية استفزازات من قبل كوريا الشمالية حتى وان بدأت حربا حقيقية. من جانبها طالبت كوريا الشمالية الولايات المتحدة دفع 65 ترليون دولار تعويضا عن عشرات السنين من العدائية.

اعلن قائد القوات الامريكية والكورية الجنوبية المشتركة الجنرال والتر شارب يوم الخميس 24 يونيو/حزيران انه في ظل التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية بسبب حادثة سفينة "تشيونان" فان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سيردان بحزم على اية استفزازات من قبل كوريا الشمالية حتى وان بدأت حربا حقيقية.
من جانبها طالبت كوريا الشمالية الولايات المتحدة دفع 65 تريليون دولار كتعويض عن عشرات السنين من العدائية التي مارستها واشنطن بحق بيونغ يانغ .
وهذه ليست المرة الاولى عندما تتقدم بيونغ يانغ بهكذا طلب، ففي يناير/كانون الثاني من عام 2007 ورد طلب مماثل في احدى المجلات الكورية الجنوبية الرسمية، التي ذكرت بعدد القتلى المدنيين والاضرار الملحقة بكوريا الشمالية في الحرب الكورية اعوام 1950-1953.
هذا وتحتفل الكوريتان الجمعة 25 يونيو/حزيران بالذكرى السنوية الـ 60 لبداية الحرب، التي انتهت بتوقيع بينهما مجرد هدنة، حيث تعتبر الدولتان في حالة حرب الى الآن.
وتخص بيونغ يانغ 40% من التعويض عن مقتل مواطنيها معتبرة ان "الشعب يملك كامل الحق في الحصول على تعويض عن الدماء المسالة".
كما هددت كوريا الشمالية بتشديد العقوبة على المواطن الامريكي ايدغولان غوميس، الذي حكمت عليه المحكمة بالاعمال الشاقة لتسلله الغير القانوني الى الجمهورية، حسبما افادت القناة الامريكية "فوكس نيوز" نقلا عن وكالة الانباء لكوريا الشمالية، التي ذكرت ان قرارا بهذا من الممكن ان يصدر على اساس "قوانين زمن الحرب" وبسبب "موقف واشنطن العدائي" من بيونغ يانغ.
نذكر ان المحكمة الكورية حكمت على المواطن الامريكي من مدينة بوسطن بالاعمال الشاقة وبدفع غرامة بقيمة 700 الف دولار لتسلله بطريقة غير مشروعة الى الاراضي الكورية .
وارسلت واشنطن الى بيونغ يانغ طلبا باطلاق سراح مواطنها "لاسباب انسانية"، الا ان وكالة الانباء الكورية الشمالية ذكرت ان "هذا لن يحصل ابدا بسبب الوضع الحالي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك