مسؤول روسي : 130 عضوا من طالبان بحاجة لاعادة فحص نشاطهم بتجارة المخدرات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49881/

قال فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية لمكافحة تداول المخدرات الموجود حاليا في واشنطن لـوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء يوم 24 يونيو/حزيران قال انه يجب التحري عن 130 عضوا في حركة طالبان بشأن تورطهم بانتاج وتهريب المخدرات وذلك قبل شطبهم من القائمة السوداء.

قال فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية لمكافحة تداول المخدرات الموجود حاليا في واشنطن لـوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء  يوم 24 يونيو/حزيران   قال انه يجب التحري عن 130 عضوا في حركة طالبان  بشأن تورطهم بانتاج وتهريب المخدرات وذلك قبل  شطبهم  من القائمة السوداء.

وقال ايفانوف:" وصل الى كابل وفد كبير من مجلس الامن الدولي، ويقوم بفحص مقترحات تقدمت بها القيادة الافغانية بشأن  استثناء 127 عضوا في حركة طالبان  من قائمة العقوبات". وأضاف "يبدو لي انهم كلهم بحاجة لاعادة فحص بغية التأكد من عدم تورطهم بتهريب المخدرات".
  وأشار ايفانوف "الى ان هذه العملية  تحتاج الى المزيد من الاهتمام والدقة، حيث ان عددا من الذين ينادون بتعديل القائمة  هم اشخاص يمارسون تهريب المخدرات".
واضاف قائلا:" من بينهم بينهم بصورة خاصة وزير الأوقاف السابق الذي كان يقطن في شمال البلاد والذي تم تأكيد نشاطه بتجارة المخدرات ومعه المحافظ السابق  لمقاطعة لاهار القريبة من كابل".

انشاء قاعدة عسكرية روسية في منطقة اوش القرغيزية سيسمح بقطع اكبر المسارات  لتهريب الهيروين من افغانستان

من جهة أخرى قال ايفانوف أن إنشاء قاعدة عسكرية روسية في قرغيزيا سيتيح الفرصة لسد أحد أكبر طرق تهريب الهيروين من أفغانستان إلى روسيا.
وأوضح إيفانوف أن إقليم أوش الواقع في جنوب قرغيزيا عبارة عن فوهة يمر عبرها خط تهريب المخدرات إلى مناطق آسيا الوسطى، مضيفاً أن هذا المكان هو عقدة هامة بالنسبة لخط مرور المخدرات.
وأعتبر إيفانوف أن استخدام إمكانيات الفرق المتنقلة التابعة لوزارة الدفاع الروسية سيساعد على التصدي لتهريب المخدرات، مشيرا إلى أن هذا الأمر يحمل طابعاً عسكرياً سياسياً وأنه يناقش الآن على مستوى وزارتي الدفاع الروسية والقرغيزية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك