لافروف سيزور قريباً اسرائيل وفلسطين ومصر ليناقش مع قادتها التطورات في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49867/

اعلن اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم 24 يونيو/ حزيران لوكالة نوفستي الروسية للانباء ان سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا سيقوم قريباً بجولة في منطقة الشرق الاوسط تشمل اسرائيل واراضي السلطة الوطنية الفلسطينبة ومصر لمناقشة موضوع التسوية الاسرائيلية – الفلسطينية وغيرها من مشاكل المنطقة.

اعلن اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم 24 يونيو/ حزيران لوكالة نوفستي الروسية للانباء ان سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا سيقوم قريباً بجولة في منطقة الشرق الاوسط  تشمل اسرائيل واراضي السلطة الوطنية الفلسطينبة ومصر لمناقشة موضوع التسوية الاسرائيلية – الفلسطينية وغيرها من مشاكل المنطقة.
وقال " ستتم جولة وزير الخارجية الروسي في منطقة الشرق الاوسط خلال الفترة من 28 الى 30 يونيو/ حزيران حيث سيلتقي خلالها رؤوساء اسرائيل وقيادة السلطة الوطنية الفلسطينية ومن ثم القيادة المصرية وامين عام جامعة الدول العربية ".
واستناداً الى نيستيرينكو سيتم التركيز خلال هذه اللقاءات على الوضع في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام وعلى عملية السلام بشكل خاص، حيث قال " ضمن سياق التسوية الشرق اوسطية سيتم قبل كل شيء تبادل الاراء حول المفاوضات غير المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، ونحن نطمح الى تحويل هذه الاتصالات الى مفاوضات مباشرة ليتمكن الطرفان من التوصل الى اتفاقات  حول المشاكل العالقة  وبحيث يؤدي ذلك  الى اقامة دولة فلسطينية موحدة تتعايش بسلام مع اسرائيل والدول المجاورة ".
وترى روسيا ضرورة ان تبنى هذه الاتفاقيات على اسس مبادئ القانون الدولي وقرارات مجلس الامن الدولي المعروفة ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية.
وقال  نيستيرينكو " طبعا ستناقش الاوضاع حول غزة، لان الاحداث الاخيرة اكدت على ضرورة رفع الحصار عن القطاع فورا خاصة وان سكان القطاع يتعرضون الى كارثة انسانية واجتماعية واقتصادية. يجب فورا رفع كل القيود والسماح بمرور البضائع غير العسكرية الى القطاع. المهم الان الا تكون الاجراءات التي اتخذت للتخفيف من وضع السكان اجراءات سطحية وتجميلية ".
وعبر نيستيرينكو باسف عن غياب الوحدة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً  ان روسيا تدعم مبدئيا وباستمرار كل الجهود الرامية لتجاوز  الخلافات بين الفلسطينيين. وسيتم خلال هذه الزيارة التركيز على ضرورة مرونة مواقف الطرفين من اجل الوصول الى المصالحة.وذكر بهذا الخصوص " قبل كل شيء ان هذا من مصلحة الفلسطينيين انفسهم، وفي نفس الوقت نعتقد انه بدون حل هذه المسألة فان أي اتفاقيات فلسطينية – اسرائيلية محتملة سوف لن يتم تنفيذها. اننا نساند بالكامل جهود مصر في هذا المجال ".
واضاف نيستيرينكو انه سيتم خلال المباحثات التأكيد على مقترح روسيا بعقد مؤتمر موسكو الدولي حول الشرق الاوسط عندما تنضج الظروف السياسية، مع العلم حظى هذا المقترح بمساندة جميع الاطراف المعنية.
وحول العلاقات الثنائية بين روسيا واسرائيل اشار الناطق الرسمي الى تطابق المواقف في الوقوف بوجه المحاولات الرامية الى تزييف التاريخ وقبل كل شيء الانتقاص من دور الجيش السوفيتي الاحمر في دحر المانيا النازية وانكار الهولوكوست.وحسب قوله يؤكد الطرفان على اهمية تطوير العلاقات الاقتصادية – التجارية.
كما أكد اندريه نيستيرينكو  ان العلاقات بين روسيا والسلطة الوطنية الفلسطينية تتطور باطراد وبخط صاعد. وقال " سيناقش لافروف مع قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية طرق تقديم المساعدة للفلسطينيين في حل المسائل التي تواجههم في بناء مؤسسسات الدولة واجتياز المشاكل الاقتصادية ".
وذكر  نيستيرينكو انه من خلال برنامج الغذاء العالمي للامم المتحدة قدمت روسيا في شهر مايو/ ايار من السنة الحالية 10 الاف طن من دقيق القمح لسكان فلسطين ومن ضمنهم سكان قطاع غزة. كما يستمر تحضير الكوادر الفلسطينية في المؤسسات التعليمية الروسية بدون مقابل.
واشار نيستيرينكو الى انه  في ختام جولته الشرق اوسطية سيزور لافروف جمهورية مصر العربية، حيث سيعار اهتمام خاص في المباحثات مع القيادة المصرية للمشاريع التجارية – الاقتصادية وغيرها من المجالات. وقال بالرغم من  الازمة المالية العالمية فان مؤشرات العلاقات التجارية الروسية – المصرية لم تنخفض.
وقال ايضاً " ستهدف مباحثات لافروف مع القيادة المصرية الى التصديق على اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين روسيا ومصر الذي وقع بالقاهرة في شهر يونيو/ حزيران عام 2009 والذي يتضمن التطويراللاحق للتعاون في مجال السياسة الخارجية وقبل كل شيء في المسائل الاقليمية وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف الاتجاهات ".
اما مع عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية فكما ذكر  نيستيرينكو سوف يناقش لافروف معه آلية انطلاق المنتدى الروسي – العربي للتعاون الذي يعول عليه في تطوير وتوسيع مجالات  التعاون بين روسيا والعالم العربي.    
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)