مدفيديف :مرحباً جميعاً! أنا في "تويتر"، وهذه أول رسالة لي

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49815/

"مرحباً جميعاً! أنا في تويتر، وهذه أول رسالة لي".. كانت هذه كلمات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الأولى لدى جولته في مركز شركة تويتر (Twitter) في وادي السيليكون الأربعاء 23 يونيو/حزيران حيث أنشأ لنفسه حساباً في أكثر المدونات الصغيرة لخدمات الإنترنيت شهرة في العالم، ونقل رسالة بالصوت والصورة في شركة سيسكو التي ستستثمر مليار دولار في مشروع سكلكوفا الروسي. كما أصبح مدفيديف المالك الأول لجهاز آبل آي فون من الجيل الرابع.

"مرحباً جميعاً! أنا في "تويتر"، وهذه أول رسالة لي، سان فرانسيسكو مدينة جميلة جداً. اليوم سأتوجه في وادي السيليكون وسأزور آبل وياندكس وسيسكو..." كانت هذه كلمات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الأولى لدى جولته في مركز شركة تويتر (Twitter) في وادي السيليكون الاربعاء 23 يونيو/ حزيران في اطار زيارته الحالية للولايات المتحدة حيث أنشأ حساباً في أكثر المدونات الصغيرة لخدمات الإنترنيت شهرة في العالم. والآن يستطيع كل متصفحي الانترنت قراءة رسالة الرئيس الروسي القصيرة على مدونته "كريملين روسيا" (KremlinRussia) باللغة الروسية وعلى "كريملين روسيا_ي" (KremlinRussia_e) باللغة الإنكليزية.

وقبل أن يقوم مدفيديف بترك رسالته الأولى كان قد جاب بصحبة مؤسس الشركة ومديرها إيفان ويليامز وبايز ستونز في مكاتب الشركة وقد أكد ستون للرئيس مدفيديف أن تويتر تعمل منذ 10 أعوام وأنه يعتقد أن فتح المجال لتبادل المعلومات يعطي مردودا إيجابياً.. وعبر ستون عن أمله بأن يزور الرئيس الروسي موقعهم مجدداً وأن يضيفهم إلى قائمة الأصدقاء.

نشير هنا إلى أن شركة تويتر (Twitter Inc) تقدم خدماتها على موقع تويتر (Twitter.com) الذي يمنح المستخدمين مدونات صغيرة تسمح لهم بإرسال رسائل قصيرة (حتى 140 حرفاً" باستخدام متصفح انترنيت أو رسائل قصيرة من الهاتف المحمول (SMS) وغيرها.

الاسم مشتق من الكلمة الإنكليزية تويت (Tweet)  والتي تعني التغريد أو الدردشة، أنشئت الشركة بشكلها الحالي عام 2006 على أساس فرع شركة أوبفيوس كورب. (Obvious Corp) وتضم الشركة قرابة مائتي موظف، وقد تم خلال هذا الشهر يونيو / حزيران افتتاح مكتب للشركة في العاصمة الأمريكية واشنطن.

حتى بداية عام 2010 وصل عدد المشتركين مع موقع تويتر إلى قرابة 60 مليوناً منهم في روسيا ما يزيد عن 183 الفاً.

 في عام 2009 بدأت الشركة تعطي أرباحاً من خلال مشروعين للشركة، أحدهما مع شركة مايكروسوفت (Microsoft) والآخر مع غوغل (Google) في إطار محركات البحث مما عاد على الشركة بمجموع أرباح  وقدره 25 مليون دولار.

مدفيديف يسجل رسالة بالصوت والصورة في شركة سيسكو

من جهة أخرى تنوي شركة سيسكو إحدى كبريات الشركات العالمية المتخصصة في قطاع التقنيات العالية، تنوي استثمار مائة مليون دولار في المشاريع التقنية الروسية بحيث يصبح حجم الاستثمارات خلال بضعة أعوام مليار دولار حسب تصريحات رئيس الشركة جون تشيمبرس.

وقد وقعت شركة سيسكو والصندوق الروسي لتطوير مركز تصنيع التقنيات العالية وتسويقها في سكولكوفا يوم الأربعاء على اتفاقية للعمل المشترك. وقد أكد تشيمبرس إبان زيارة مدفيديف لمقر الشركة في سان خوسيه أن الاستثمار موجه لتطوير الابتكارات في روسيا وخلق الظروف لنشاط الأعمال. ومن المنتظر أن تعمد الشركة الأمريكية لجعل منطقة سكولكوفا أول منطقة سكانية في روسيا تعمل وفق أحدث إنتاجات الشركة لتحظى على تسمية "المدينة الذكية المتصلة عبر الانترنت" مما سيزيد من مستوى الاتصالات داخل المناطق السكانية.

حيث تعمل شركة سيسكو على تصنيع تجهيزات تضمن مستقبل التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في روسيا، وعندما ستنشأ في سكولكوفا القاعدة الضرورية سترسل الشركة الامريكية فريقها الخاص.

وقد تعرف الرئيس مدفيديف على البنية التحتية المعلوماتية التي تسمح لموظفي الشركة بالاتصال ببعضهم بعضاً فعبر الشبكة التي تقدمها سيسكو يمكن نقل لا النصوص المكتوبة وحسب بل وملفات الفيديو. وقد عرض تشامبرز على مدفيديف أن ينشئ رسالة مشابهة فقام الرئيس الروسي بمشاركة مستضيفه عمدة كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر بتصوير مقطع على الكاميرا. ومن ثم نقل تشامبرز ذلك عبر وصلة تسلسلية نظامية (USB) ووضعه على مدونته.

وقد اوضح تشامبرز أن الشركة تعتمد كذلك الاتصال المشترك كمؤتمرات عبر الفيديو مشيراً إلى أن الشركة تقيم ثمانية آلاف مؤتمر مرئي كل أسبوع مما قلص ميزانية سفر الموظفين الموجودين في بلدان أخرى وزاد من سرعة اتخاذ القرارات الهامة وهذا ماننوي أن نفعله مع قسمنا في روسيا الفدرالية.

مدفيديف يصبح أول مالك لجهاز "آبل آي فون" الجيل الرابع

على الرغم من إعلان شركة آبل عن طرحها هاتفها الجديد من الجيل الرابع آي فون في 24  يونيو / حزيران إلا أنها منحت الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أول جهاز من هذا النوع خلال زيارته إلى مركز الشركة في وادي السيليكون حيث أهدى رئيس الشركة ستيف جوبس هاتف آي فون الجديد من الجيل الرابع للرئيس مدفيديف. وقد استعرض مدفيديف منتجات الشركة التي يعرف بعضها حيث يقرأ الرئيس الروسي الكتب الإلكترونية على جهاز "آي باد".

يعتمد جهاز آي فون الجديد من الجيل الرابع معالجاً جديدياً من طراز آبل إي 4 (Apple A4) وشاشة بقياس 3.5 إنش بدقة 640*960 أي أربع مرات أكثر من سابقه ويملك كاميرا بدقة 5 ميغا بكسل مع فلاش يسمح بالتقاط الصور في ظروف الإضاءة المنخفضة وتسجيل فيديو عالي الجودة (HD) بالإضافة إلى كاميرا أمامية للاتصالات المصورة (Video Conference)

الهاتف الجديد يتميز بصغر حجمه قياسا بسابقه حيث بلغت قياساته 115.2*58.6*9.3 ميليمتراً ويأتي بلونين مبدأياً، الأبيض والأسود وبوزن 137 غراماً.

مدفيديف في ياندكس

في إطار جولته في وادي السيليكون قام الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بزيارة مركز شركة ياندكس التي تعتبر أكبر محرك بحث روسي والذي يقوم في كاليفورنيا بالبحوث العلمية لتطوير إمكانات محرك البحث وكذلك تقديم التقنيات الجديدة.

وكان برفقة مدفيديف كل من المدير العام لشركة ياندكس أركادي فولوج ورئيس القسم أركادي بوركوفسكي اللذين قاما بتوضيح طبيعة عمل الشركة التي تنتهج سبل معالجة البحث عن البيانات منذ عشرين عاماً، وبهذا الشكل حسب فولوج نحاول إنشاء شركة بجذور في روسيا لتتحول إلى شركة دولية عالمية الأمر الذي استحسنه مدفيديف وتمنى لهم التوفيق.

مدفيديف يعطي الضوء الأخضر لبدء الاستثمار في مشروع سكولكوفا ويعد بنظام ضريبي خاص

عبر الرئيس الروسي مدفيديف عن أمله في أن تصبح زيارته إلى وادي السيليكون في الولايات المتحدة الأمريكية حافزاً لا للشركات الكبيرة وحسب التي ستشارك طبعاً في المشروع الروسي الكبير في منطقة سكولكوفا، ولكن للبزنس الصغير حيث تحتاج مثل هذه المشاريع لمشاركة كافة الأطياف.

جاء ذلك إبان لقائه المواطنين الروس العاملين في وادي السيليكون حيث أكد مدفيديف أن زيارته هذه هي إشارة بالدرجة الرئيسية لقطاع الأعمال الروسي للاهتمام بمشاريع التقنيات العالية حيث أوضح أن الروس تعلموا صناعة المال ولكنهم ينفقون بلا حساب، فبدلاً من البذخ في بعض الاتجاهات من الأفضل الاستثمار في مشاريع التقنيات الحديثة المهمة لتطوير البلاد، ومن هنا سيتم طرح نظام ضريبي خاص للشركات التي تعمل وتستثمر في مجال التقنيات العالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية