مبارك وديبي يبحثان العلاقات الثنائية والوضع في دارفور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49814/

التقى الرئيس حسني مبارك مع الرئيس التشادي إدريس ديبي بمقر رئاسة الجمهورية في القاهرة يوم الاربعاء 23 يونيو/حزيران وتباحث معه حول سبل تعميق وتوسيع نطاق العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات، وكذلك التطورات على الساحة الأفريقية وبخاصة فى القرن الأفريقي والسودان بما في ذلك إقليم دارفور باعتبار أن مصر وتشاد تتقاسمان الحدود مع السودان.

التقى الرئيس حسني مبارك الرئيس التشادي إدريس ديبي بمقر رئاسة الجمهورية في القاهرة يوم الاربعاء 23 يونيو/حزيران وتباحث معه حول سبل تعميق وتوسيع نطاق العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات، وكذلك التطورات على الساحة الأفريقية وبخاصة فى القرن الأفريقي والسودان بما في ذلك إقليم دارفور باعتبار أن مصر وتشاد تتقاسمان الحدود مع السودان.
كما تطرقت قمة مبارك ديبي إلى سبل تعزيز العمل الافريقي المشترك والقضايا المطروحة على جدول أعمال القمة المقبلة للاتحاد الأفريقي، وكذلك قمة دول الساحل والصحراء التي تستضيفها تشاد فى يوليو/ تموز المقبل.
وأكد الرئيس التشادي أهمية الدور المصري على الساحتين العربية والافريقية معربا عن تقديره لما يقوم به الرئيس حسني مبارك من أجل تحقيق السلام والاستقرار والوحدة في السودان.
وأشاد ديبي بنتائج مباحثاته مع الرئيس حسني مبارك ووصفها بأنها "ايجابية ومثمرة" حيث تم خلالها مناقشة سبل دعم التعاون بين البلدين في كافة المجالات.
وبالنسبة للموقف من احتمال الانقسام بين شمال وجنوب السودان على ضوء الاستفتاء المقرر في يناير المقبل كرر الرئيس ديبي رفضه لفكرة "تقسيم" السودان لأنه سيؤثر على القارة الأفريقية بأكملها ويمس دولا آخرى.
واشار الى امكانية الوصول الى حلول اخرى فيما يتعلق بالسودان كاقامة دولة فيدرالية على سبيل المثال.
وفيما يتعلق بالمشكلات التي تواجهها القارة الافريقية في الوقت الراهن وسبل تخطيها أكد الرئيس ديبي أن "افريقيا قارة كبيرة وتذخر بالامكانيات والثروات الضخمة ولا ينقصها سوى أن يركز الأفارقة على تحقيق المزيد من العمل والتضامن والوحدة لمصلحة قارتهم وخاصة في عصر العولمة".

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية