رئيس الحكومة البيلاروسية يؤكد ان مينسك اوفت بالتزاماتها تجاه "غازبروم" ويطالب الشركة بالمثل مقابل الترانزيت

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49809/

اكد رئيس الحكومة البيلاروسية فلاديمير سيماشكو ان مينسك اوفت بكافة التزاماتها المالية تجاه شركة "غازبروم" الروسية مقابل الغاز، وقال ان بلاده تطالب بتسديد مستحقاتها مقابل ترانزيت الغاز الروسي عبر اراضيها قبل الساعة الـ 10:00 من صباح الغد الخميس 24 يونيو/ حزيران. في تلك الاثناء اسفرت ازمة الغاز بين موسكو ومينسك عن انخفاض نسبة الغاز الذي تتزود به لتوانيا، ما دفع المفوضية الاوروبية الى اتخاذ قرار ارسال مختصين للبحث بالامر.

اكد رئيس الحكومة البيلاروسية فلاديمير سيماشكو في 23 يونيو/حزيران ان مينسك اوفت بكافة التزاماتها المالية تجاه شركة "غازبروم" الروسية مقابل الغاز، وقال ان بلاده تطالب بتسديد مستحقاتها مقابل ترانزيت الغاز الروسي عبر اراضيها قبل الساعة الـ 10:00 من صباح الغد.
واضاف ان مينسك اضطرت الى ابداء حسن النوايا بتحويل المبلغ التي تطالبها به "غازبروم"، اذ لجأت "الى بعض الاصدقاء طلباً للمساعدة"، وحولت 187 مليون دولار، وهو المبلغ المطلوب، على الرغم من ان الوضع في بيلاروس صعب.
وطالب سيماشكو بان تفي غازبروم بديونها والتي بلغت نحو 260 مليون دولارو، تراكمت مقابل ترانزيت الغاز الروسي عبر الاراضي البيلاروسية، مشيرا الى انه في حال رفضت الشركة الروسية القيام بذلك، "فسوف نكون مجبرين على ان نوقف ترانزيت الغاز عبر الاراضي البيلاروسية".
من جانبه اعلن المتحدث الرسمي باسم الشركة الروسية سيرغي كوبريانوف، ان "غازبروم" لم تستلم شيئا حتى الآن  من مينسك، دون التطرق الى موضوع مطالب رئيس الحكومة البيلاروسية فلاديمير سيماشكو.
لاتفيا اولى ضحايا ازمة الغاز بين روسيا وبيلاروس والمفوضية الاوروبية تدعو البلدين الى حل القضية بدون تدخل اوروبي 
الى ذلك اعلن المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غيونتير إتينغير اثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة البلجيكية بروكسل مع وزير الطاقة الاوكراني يوري بويكو، ان لتوانيا اصبحت الضحية الاولى لازمة الغاز الاخيرة بين موسكو ومينسك، اذ لم يتمكن هذا البلد الواقع على بحر البطيق من التزود بالكمية الضرورية له من الغاز.
واضاف المسؤول الاوروبي ان "ليتوانيا احاطت بروكسل علماً بانخفاض كمية الغاز الذي كانت تتزود به عبر الاراضي البيلاروسية بنسبة 40%"، مضيفاً انه "سيتم عما قريب ارسال مجموعة من المختصين لتقصي حقيقة الامر".
وشدد إتينغير بالقول انه "في حال ثبت ان روسيا تمد لتوانيا بكمية الغاز التي اعتدات امدادها به، فهذا سيعني ان الحكومة البيلاروسية تسعى لاقحام اوروبا في خلافها بشأن عقود الغاز مع روسيا"، مشيراً الى ضرورة ان تحل روسيا وبيلاروس المشكلة المتعلقة بهذا الحقل، فالدول الاوروبية، بحسب المفوض الاوروبي، غير معنية بالتدخل في النقاش الدائر بين البلدين.
ولفت غيونتير إتينغير الى انه على تواصل دائم مع الجانبين الروسي والبيلاروسي، ويتابع باهتمام كمية الغاز التي يتم تزويد دول الاتحاد الاوروبي بها.
يذكر ان الغاز الروسي يمر عبر الاراضي البيلاروسية في طريقه الى لتوانيا وبولندا، ومن اراضي الاخيرة الى المانيا.
كما تجدر الاشارة الى ان نسبة الغاز الذي يصل الى دول الاتحاد الاوروبي عن طريق بيلاروس لا يتجاوز 6,5% من نسبة كيمة الغاز التي تغطي حاجة دول الاتحاد.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم