المستوطنون.. وسياسة الأرض المحروقة في الضفة الغربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49770/

ان استهداف محاصيلِ الفلسطينيين الزراعية وممتلكاتهم سياسةٌ اسرائيليةٌ متعمدة تنفذ بايدي المستوطنين وتراهن على ضعف تحدي الفلسطينيين وصبرهم ، وهو ما يرفض الفلسطينيون المساومةَ عليه او التشكيكَ به، اذ ان قدرتَهم على التحمل والصمود تفوق سياسةَ هدمِ المباني وحرق المحاصيل كما حدث في قرية عراق بورين مؤخرا.

ان استهداف محاصيلِ الفلسطينيين الزراعية وممتلكاتهم سياسةٌ اسرائيليةٌ  متعمدة تنفذ بايدي المستوطنين وتراهن على ضعف تحدي الفلسطينيين وصبرهم ، وهو ما يرفض الفلسطينيون المساومةَ عليه او التشكيكَ به، اذ ان قدرتَهم على التحمل والصمود تفوق سياسةَ  هدمِ المباني وحرق المحاصيل كما حدث في قرية عراق بورين مؤخرا.

ويعتبرالاعتداء على محاصيل الفلاحين خسارة موسم زراعي كامل ،وهذه  احدى اهم واخطر الطرق التي تلجأ لها اسرائيل في طرد وتهجير الفلسطينيين، وعندما لا يحصل الفلاحون الفلسطينيون على تعويض مادي او معنوي عن خسارتهم في اراضيهم فان الصبر والصمود في هذه الارض هو تعويضهم الوحيد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)