دوفيلبان يطلق حركة سياسية جديدة حملت اسم "جمهورية التضامن"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49753/

اطلق رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دوفيلبان السبت 19 يونيو/حزيران حركة سياسية حملت اسم "جمهورية التضامن"، وألقى بهذه المناسبة خطابا أمام قرابة 3000 شخص من المنتمين إلى الحزب الجديد والمتعاطفين معه.

اطلق رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دوفيلبان السبت 19 يونيو/حزيران حركة سياسية حملت اسم "جمهورية التضامن"، وألقى بهذه المناسبة خطابا أمام قرابة 3000 شخص من المنتمين إلى الحزب الجديد والمتعاطفين معه.
وأكد دوفيلبان أن أزمة الثقة الكبيرة القائمة اليوم بين الطبقة السياسية والمواطنين وعدم تعاطي الحزب الحاكم، الذي لا يزال ينتمي إليه، مع مشاكل شرائح كثيرة من المجتمع الفرنسي، وبخاصة مشكلة الفئات المهمشة وشباب ضواحي المدن الكبرى سببان أساسيان من الأسباب التي جعلته يطلق الحزب الجديد الذي يرغب من خلاله إجراء مصالحة بين الفرنسيين والسياسة. وقال إن حزبه منفتح على كل الناس أيا تكن انتماءاتهم ودياناتهم.
وشن دوفيلبان هجوما عنيفا ع‍لى توجهات  رئيس الجمهورية نيكولا ساركوزي السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
وفي مجال السياسة الخارجية،تسائل دوفيلبان عن سبب عدم حصول المصالحة التاريخية بين فرنسا والجزائر حتى الان.
وتأتي عودة دو فيلبان إلى الواجهة بعد أن بقي لفترة طويلة في الظل، وبعد إغلاق ملف قضائي أوقف مسيرته السياسية خلال السنوات الأربع الأخيرة. ففي 28 يناير/كانون الثاني من هذا العام أصدرت محكمة باريس الابتدائية حكمها في القضية الشهيرة باسم "فضيحة كليرستريم"، بتبرئة دوفيلبان من التهمة الموجهة إليه.
وتعود خيوط القضية إلى ظهور معلومات مفادها أن دوفيلبان أوعز، في عام 2004، للسلطات الأمنية بفتح تحقيق سري يطال وزير الداخلية انذاك وغريمه السياسي نيكولا ساركوزي حول قضية "كليرستريم"، فاعتبر ساركوزي أن دوفيلبان أراد بذلك تلطيخ سمعته وتدمير طموحاته السياسية، بضم اسمه إلى لائحة من مبيضي الأموال، فتواجه الخصمان اللدودان أمام القضاء الفرنسي طوال الفترة الماضية.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك