شركات امنية امريكية تتعاقد مع مسلحين افغان لحماية الامدادات العسكرية مقابل ملايين الدولارات تصب بجيوب طالبان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49747/

فتح الجيش الامريكي ملف تحقيق حول معلومات اشارت الى تورط شركات امنية امريكية متعاقدة مع واشنطن بتقديم ملايين الدولارات لجماعات افغانية مسلحة، بهدف توفير الامن والحماية للقوافل والامدادات العسكرية الامريكية ، لتصب هذه الاموال في نهاية المطاف بجيوب حركة طالبان.

فتح الجيش الامريكي ملف تحقيق حول معلومات اشارت الى تورط شركات امنية امريكية متعاقدة مع واشنطن بتقديم ملايين الدولارات لجماعات افغانية مسلحة، بهدف توفير الامن والحماية للقوافل والامدادات العسكرية الامريكية ، لتصب هذه الاموال في نهاية المطاف بجيوب حركة طالبان.
وبهذا الصدد قرر محققو الكونغرس الامريكي اعادة النظر بعقد قيمته ملياري دولار يغطي 70% من احتياجات الجيش الامريكي في افغانستان، من طعام ووقود وغيرها من الامدادات المعيشية الحيوية.
وجاء في تقرير طرح للنقاش على طاولة الكونغرس في 22 يونيو/حزيران ان "تداعيات النظام المعتمد تعيق الجهود الامريكية الرامية الى مكافحة الارهاب والفساد، وتشكيل حكومة افغانية فعالة"، بالاضافة الى ان التقرير المعد يتهم البنتاغون بعدم مراقبة الشركات الامنية التي يتعاقد معها كما يجب.
وقال النائب الديموقراطي جون تايرني، رئيس لجنة امنية فرعية في مجلس النواب الامريكي، ان "هذا النظام الذي اقرته وزارة الدفاع يخالف القوانين التي حددتها الوزارة بنفسها، وقد يسفر عن فشل الاستراتيجية الامريكية في افغانستان".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك