موسكو تؤيد لأول مرة تقرير الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا حول وضع حقوق الانسان في شمال القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49745/

اعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما الروسية قسطنطين كوساتشوف، المشارك في الدورة الصيفية للجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في ستراسبورغ، اعلن ان تقرير الجمعية حول وضع حقوق الانسان في منطقة شمال القوقاز الروسية، الذي صادقت عليه يوم الثلاثاء 22 يونيو/حزيران ،يغلق عمليا هذا الملف، وان موسكو ترحب بعمل الجمعية البرلمانية بهذا الخصوص .

اعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما الروسية قسطنطين كوساتشوف، المشارك في الدورة الصيفية للجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في ستراسبورغ، اعلن ان تقرير الجمعية حول وضع حقوق الانسان في منطقة شمال القوقاز الروسية، الذي صادقت عليه يوم الثلاثاء 22 يونيو/حزيران ،يغلق عمليا هذا الملف.
وقال كوساتشوف ان موسكو ترحب بعمل الجمعية البرلمانية بهذا الخصوص، مؤكدا ان "الوضع في منطقة القوقاز تغير بطريقة جذرية، فقد عاد الى الشيشان خلال الاعوام الخمسة الاخيرة 300 الف شخص.. وزادت معدلات الكشف عن الجرائم بما فيها الارهابية بنسبة 40%".
يذكر ان التقرير كان قد اعده السويسري ديك مارتي المشهور بتحقيقاته في الجمعية حول السجون السرية للمخابرات الامريكية الـ"سي آي أي"، حيث قام في شهر ابريل/نيسان من هذا العام بزيارة الى ثلاث جمهوريات قوقازية هي الشيشان وانغوشيا وداغستان.
ورحب القرار المتخذ من قبل الجمعية البرلمانية بجهود السلطات الروسية المبذولة لتخطي نتائج حربي الشيشان الاولى والثانية وندد بالعمليات الارهابية، الا انه اشار في الوقت نفسه الى ان الوضع في شمال القوقاز يبقى جديا وحساسا من وجهة نظر حقوق الانسان.
من جانبه اعلن النائب الاول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما الروسية ليونيد سلوتسكي، الذي رافق مارتن اثناء زيارته الى منطقة  القوقاز ان "التقرير يعكس حالة استقرار في الملف القوقازي" وانه "يولد موجة تعاون موضوعي بين موسكو وستراسبورغ بهذه المسألة".
واضاف سلوتسكي انه، وبتأييد شخصي من قبل ديك مارتي، تم حذف بند خاص من التقرير  كان يتضمن بحث مشكلة حقوق الانسان في شمال القوقاز في كل دورة للجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا، وان هذا الموضوع "سيتم النظر اليه من الآن فصاعدا ضمن اطار المراقبة العامة لروسيا".
الا ان سلوتسكي اضاف ان التقرير حوى في الوقت نفسه على بعض الامور التي لم تعجب الوفد الروسي مثل تعبير "الحكم الفردي في الشيشان" مشيرا الى ان "اوروبا لا تتفهم خاصية طبع الشعب القوقازي، حيث ان سكان الشيشان يعبرون بذلك عن امتنانهم لرئيس الشيشان الاول احمد قاديروف وللرئيس الحالي رمضان قاديروف لانه اصبح بالامكان تنشئة اولادهم في جو يسود فيه السلم والآمان".
يجدر القول ان هذه هي المرة الاولى خلال 14 عاما ابدت فيه موسكو تأييدها لتقرير الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا حول الوضع في شمال القوقاز. هذا  وامتنع بعض اعضاء الوفد الروسي عن التصويت على قرار الموافقة على التقرير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)