مدفيديف يبحث سبل تطوير التعاون مع الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا العالية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49732/

توجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 22 يونيو/حزيران إلى الولايات المتحدة الامريكية بزيارة تبدأ من وادي السيليكون في ولاية كاليفورنيا ومن ثم يلتقي في واشنطن الرئيس الامريكي باراك أوباما ورجال الأعمال الأمريكيين حيث سيتم بحث مسائل التعاون بين البلدين في إطار تنفيذ مشروع "سكولكوفا" الروسي العلمي التقني المشابه لوادي السيليكون في الولايات المتحدة الأمريكية.

توجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 22 يونيو/حزيران إلى الولايات المتحدة الامريكية بزيارة تبدأ من وادي السيليكون في ولاية كاليفورنيا ومن ثم يلتقي في واشنطن الرئيس الامريكي باراك أوباما ورجال الأعمال الأمريكيين حيث سيتم بحث مسائل التعاون بين البلدين في إطار تنفيذ مشروع "سكولكوفا" الروسي العلمي التقني المشابه لوادي السيليكون في الولايات المتحدة الأمريكية.عشية الزيارة
وأكد عمدة ولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر أن التعاون الروسي الأمريكي في بناء واد للسيليكون في روسيا بالقرب من موسكو وتحديداً في منطقة سكولكوفا سيحقق فائدة لكلا الطرفين، منوهاً عشية زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لامريكا بأن هذا الزعيم السياسي يملك رؤية وبنيَّتِه بناء مدينة تقنية روسية، والشركات الأمريكية يمكنها أن تساعد في هذا المضمار. وعبر شوارزنيغر عن سعادته باللقاء بالرئيس الروسي مؤكداً انه زعيم واعد وسياسي عالمي، حيث تمكن بنجاح من إدخال تحديثات في النظام الاقتصادي الروسي، وقال  عمدة كاليفورنا ان روسيا  تملك الحق  بأن تصبح واحدة من الدول المتطورة تقنياً حيث يعيش هناك العديد من المبدعين.
ويبدو أن الولايات المتحدة تمنح أهمية كبيرة لهذه الزيارة حتى أنها اقترحت تعديل تسميتها إلى "زيارة إبداع تقني" خاصة وأن جانباً كبيراً من هذه الزيارة سيخصص للبحث في تطوير التعاون الثنائي في هذا المجال.

وادي السيليكون واللقاء مع مدراء كبريات الشركات الحاسوبية
المحطة الاولى لزيارة مدفيدف إلى الولايات المتحدة الأمريكية ستبدأ من سان فرانسيسكو حيث سيلتقي بعمدة كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر الذي سيصطحبه بجولة في وادي السيليكون . ومن المنتظر أن يكون للرئيس الروسي لقاءات مع  مدراء الشركات  العالمية في مجال الاتصالات مثل تويتر (Twitter) وآبل (Apple) وياندكس (Yandex) وسيسكو (Cisco) وغوغل (Google)، وغيرها.
وبعد جولته في وادي السيليكون سيلتقي مدفيدف بالمواطنين الروس القاطنين في القسم الغربي من الولايات المتحدة حيث تقع ولاية كاليفورنيا ومن ثم يتوجه إلى واشنطن حيث ستعقد القمة الروسية الأمريكية ، وفي وقت متزامن ستعقد مائدة مستديرة بين ممثلي البزنس في كلا البلدين. وبعد القمة والمؤتمر الصحافي سيحضر الزعيمان الروسي والامريكي  لقاءً في غرفة التجارة الأمريكية حيث يجتمع رجال الأعمال الروس والأمريكيون، ومن ثم سيكون لمدفيديف لقاء مع اعضاء الكونغرس الامريكي  في واشنطن.
بعد انتهاء الزيارة في الولايات المتحدة الأمريكية سيتوجة الزعيمان إلى كندا لحضور قمة الثماني الكبار وقمة الدول الصناعية العشرين.

مدفيديف يبحث مع أوباما ورجال الأعمال تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين

في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران يلتقي الرئيس الروسي مدفيديف بنظيره الأمريكي باراك اوباما وحسب معطيات الكرملين فهناك حوالي عشرة وثائق تتضمن بيانات  ثنائية من بينها بيان  حول اعتماد المزيد من الشفافية والانفتاح والاستقرار الاستراتيجي ومكافحة الإرهاب والتعاون الاستراتيجي في المجال التقني وكذلك بعض البيانات  حول النزاعات الإقليمية وربما حول قرقيزيا.
وسينهي مدفيديف زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية بلقاءات في الكونغرس الأمريكي حيث سيدور الحديث بالدرجة الرئيسية حول المصادقة على معاهدة تقليص الأسلحة الاستراتيجية من جهة ، ومن جهة ثانية حول الغاء تعديلات جيكسون فينيك التي اعتبرت في حينها  كعقوبات فرضت على الاتحاد السوفييتي ولكنها لم تلغ حتى الآن.
ومن المنتظر في الجانب الاقتصادي أن يتم التوقيع على عدد من الوثائق ومذكرات التفاهم بين الشركات الروسية والأمريكية وبشكل خاص بين شركتي روستيخنولوجي الروسية وبوينغ الأمريكية حول التعاون وتوريد طائرات ذات جسم ضيق. وحسب مساعد الرئيس الروسي أركادي دفوركوفيتش سيتم التوقيع على مذكرة تفاهم بين إدارة شركة سكولكوفا الروسية وشركة سيسكو الامريكية حول التعاون في إطار تحقيق "مشروع سكولكوفا"  وبشكل عام حول نشاط الشركة في روسيا. ومن المخطط كذلك التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة كاماز الروسية وشركة كوميس وكذلك بين بنك الاقتصاد الخارجي الروسي وبنك إكسيم الامريكي. وتخطط وزارة المواصلات الروسية للتوقيع على مذكرة تفاهم مع وزارة الأمن الداخلي الامريكية للحفاظ على أمن المواصلات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)