مسؤول روسي يدعو الى انشاء قاعدة عسكرية في قرغيزستان لمواجهة المخدرات وآخر يرى ان افغانستان المنتج الاول للحشيش

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49677/

صرح فيكتور إيفانوف رئيس الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة المخدرات يوم الاثنين 21 يونيو/ حزيران في لقاء مع الصحفيين بأن تداول المخدرات يعد أحد أسباب عدم الاستقرار في قرغيزستان واقترح إنشاء قاعدة عسكرية روسية على الأراضي القرغيزية. في تلك الاثناء صرح ممثل روسيا لدى هيئة الامم المتحدة فيتالي تشوركين يرى ان افغناستان لا تزال تعد المصنع العالمي الاول لانتاج الحشيش.

قال فيكتور إيفانوف رئيس الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة المخدرات يوم الاثنين 21 يونيو/ حزيران في لقاء مع الصحفيين  "يتعين على روسيا إنشاء قاعدة عسكرية على الأراضي القرغيزية مما سيسهم في مكافحة المخدرات التي يتم نقلها من أفغانستان"
وأشار إيفانوف إلى أن "اجراءات كهذه سبق ان اتخذت في مثل هذه المواقف" وأضاف أن ذلك"سيسمح لنا بالعمل على نطاق أوسع للقضاء على قنوات انتقال  المخدرات إذ أنه من الصعب علينا الطلب من القرغيز حل هذه المشكلة ونحن لا نمتلك قاعدة عسكرية في المنطقة. وعلينا أن نتعاون مع السلطات القرغيزية خاصة وأن رئيسة الحكومة القرغيزية المؤقتة روزا أوتونبايفا قد طلبت من روسيا نشر قوات عسكرية على الأراضي القرغيزية. وبالطبع من الأفضل عمل ذلك مسبقاً  في اوقات السلم وقبل اندلاع الاضطرابات ، لأننا في هذه الحالة نقيم طاقات إضافية لازمة"
كما قال  فيكتور إيفانوف إن "تداول ونقل المخدرات يعد سببا من أسباب عدم الاستقرار في قرغيزيا إذ أن الحجم الكبير من المخدرات يتم نقله من أفغانستان عبر الأراضي القيرغيزية" وأشار ايفانوف إلى أن هذه العملية تتحقق بمشاركة المنظمات الأصولية الإرهابية. وفيما يتعلق بمدينتي أوش و جلال آباد القرغيزيتين وكذلك وادي فرغانة فيعتبرها ايفانوف ضالعة في نقل المخدرات ".
كما حذر رئيس الهيئة الفدرالية لمكافحة المخدرات من انتقال التجربة القرغيزية الى اماكن اخرى وقال "أننا نرى ما يحصل حاليا في قيرغيزيا وقد يمس ذلك جمهوريات أخرى".

ممثل روسيا لدى هيئة الامم: الاراضي الافغانية لا تزال تعد المصنع العالمي الاول لانتاج المخدرات
اعلن  ممثل روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة فيتالي تشوركين في 21 يونيو/حزيران باجتماع خاص عقد في الجمعية العامة، للبحث في سبل التصدي للجريمة، ان مكافحة المخدرات الافغانية تعتبر في روسيا احدى اهم القضايا المتعلقة بالتصدي للجريمة العالمية المنظمة.
وقال تشوركين في خطابه ان "الاراضي الافغانية لا تزال تعد المصنع العالمي الاول لانتاج الحشيش و المخدرات"، واضاف انه "يلاحظ نمو جدي في وتيرة التعاون والتنسيق بين منتجي المخدرات والجماعات الارهابية في هذا البلد"، كما اشار الى انه يرى في الجهود التي تبذلها روسيا تحت رعاية هيئة الامم المتحدة سبيلاً ناجعاً في مواجهة هذه الآفة، وقال ان موسكو تقدم الدعم لعدد من الدول بهدف رفع مستوى الهيئات المعنية بهذه القضية، كما تشرف على تدريب قوات مكافحة المخدرات  لديها، من اجل التصدي للجريمة المنظمة، مشدداً على الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية الروسية في هذا المجال، خاصة مع البلدان الاعضاء في رابطة الدول المستقلة وافغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)