روسيا تقلص توريدات الغاز الى بيلاروس بـ 15%

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49651/

أوعز الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع ساعات الصباح الأولى ليوم الاثنين 21 يونيو / حزيران لشركة "غازبروم" بخفض صادرات الغاز الى بيلاروس على خلفية عدم وفاء الأخيرة بسداد الدين المترتب عليها فيما تؤكد بيلاروس ان تقليص توريدات الغاز الحالي غير شرعي وغير مدعوم باية وثائق.

اعلن رئيس شركة "غازبروم" الروسية الكسي ميللر للصحفيين ان شركته تبدأ من الساعة العاشرة صباح يوم 21 يونيو/حزيران بتقليص توريدات الغاز الى بيلاروس نظرا لمديونية شركة "بيلترانسغاز" لشركته وتقدر بـ200 مليون دولار . وقال ان حجم التقليص سيشكل 15% من التوريدات اليومية في البداية الا انه سيصل تدريجيا الى 85%.

وكان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف قد اوعز شركة "غازبروم" في وقت مبكر من اليوم نفسه بخفض صادرات الغاز الى بيلاروس على خلفية عدم وفاء الأخيرة بسداد الدين المترتب عليها، لكنه وفي الوقت عينه أوصى بمتابعة المشاورات مع مينسك بغية التوصل لحلول بهذا الشأن.
جاء ذلك خلال لقاء جمع مدفيديف بألكسي ميللر رئيس شركة "غازبروم" صباح اليوم في موسكو.
وقال ميللر خلال اللقاء " ان بيلاروس تعترف بالدين المترتب عليها لقاء الغاز ولكنها تعرض دفع القيمة المستحقة عبر أجهزة ومعدات وعربات". وأضاف " على هذا الحال فإن مفاوضاتنا انتهت الى لا شيء".
من جانبه شدد مدفيديف على أن الدستور الروسي ينص بشكل واضح على أن الحسابات الأجنبية يجب أن تقبض بالعملة الأجنبية أيضا والا فان ذلك سيتعارض مع القوانين مشيرا الى أن "غازبروم" لا تستطيع استرجاع دينها على شكل "فطائر أو جبنة أو زيت وغيرها من المواد".
الجدير بالذكر أن حجم الدين البيلوروسي لشركة "غازبروم" منذ بداية عام 2010 وصل لـ200 مليون دولار.

وكان الرئيس الروسي قد اعطى تعليماته لرئيس شركة "غازبروم" اليكسي ميللر بمنح بيلاروس مهلة خمسة ايام لتحديد موقفها بشأن دفع قيمة توريدات الغاز الروسي، موضحا بالوقت نفسه ان موسكو ستتخذ تدابير صارمة في حالة عدم دفع  هذه الديون. ومن جهته قال ميللر ان "غازبروم"  تملك الحق بالشروع بخفض امدادات الغاز الى مينسك، بما يتناسب مع قيمة هذه الديون، وفقا لشروط العقد الموقع بين الطرفين.

ومن جانبه اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع هيئة رئاسة الحكومة يوم الاثنين ان روسيا لن تقدم على تقليص توريدات الغاز الى بيلاروس باكثر من نسبة  15%. ووصف خطوات الجانب الروسي بانها  "اجراء معلل تماما" ويتفق مع الاتفاقات المعنية التي تجيز تقليص التوريدات حتى بنسبة 85 % واكثر، مردفا ان روسيا لا تقدم على ذلك نظرا لموقف موسكو المتميز من المستهلك البيلاروسي.
واضاف بوتين قائلا ان موقف روسيا هذا يفسر ايضا بكونه يتيح  للشركاء البيلاروس الاستجابة للوضع الراهن ورفع  مستوى الانضباط المالي وتنفيذ كل التزاماتهم.

الناطق الرسمي باسم "غازبروم": الشركة لا تنوي الانتظار أسبوعين ريثما تسدد بيلاروس فواتير الغاز

واعلن سيرغيي كوبريانوف الناطق الرسمي باسم شركة الغاز الروسية "غازبروم" عقب اجتماع لغرفة العمليات الاثنين 21 يونيو/حزيران لتسوية مشكلة توريد الغاز إلى بيلاروس، اعلن بأن الشركة لا تنوي الانتظار أسبوعين ريثما تسدد بيلاروس فواتير الغاز الروسي، وانها لا تستبعد إجراء تقليصات جديدة في توريدات الغاز الروسي إلى بيلاروس.

وكان كوبريانوف  قد قال للصحفيين في وقت سابق ان الشركة الروسية حذرت المستهلكين  الاوروبيين منذ الاسبوع الماضي باحتمال نشوب المشاكل في مجال توريدات الغاز عبر الاراضي البيلاروسية. كما قامت "غازبروم" باحاطة المفوضية الاوربية ايضا علماَ بذلك.

شركة "بيلترانسغاز" البيلاروسية: تقليص توريدات الغاز الحالي غير شرعي وغير مدعوم باية وثائق 
من جانبها تصر شركة "بيلترانسغاز" البيلاروسية على مديونية "غازبروم" مقابل ترانزيت غازها عبر الاراضي البيلوروسية. وقال ناطق باسم الشركة البيلوروسية ان هذا الواقع تؤكده الوثائق القائمة واعرب عن استغرابه بعدم معرفة قيادة "غازبروم" بذلك. وقال ان تقليص توريدات الغاز الحالي غير شرعي وغير مدعوم باية وثائق.

 النائب الاول لرئيس الحكومة البيلاروسية: مينسك ستسدد ديونها مقابل الغاز الروسي خلال الاسبوعين القادمين 

فيما اكد النائب الاول لرئيس الحكومة البيلاروسية فلاديمير سيماشكو في وقت لاحق من اليوم ـ 21 يونيو/حزيران ان مينسك ستسدد خلال الاسبوعين القادمين ديونها للجانب الروسي مقابل الغاز المستورد.
وقال "لا نخفي اننا نواجه صعوبات فيما يخص العملة الصعبة. وعلينا من اجل تسديد هذا الدين استقراض اموال". واردف ان بلاده ستجد الاموال الضرورية حتما خلال الاسبوعين القادمين.  
واشار الى ان روسيا ستسدد دينها مقابل ترانزيت الغاز عبر الاراضي البيلوروسية اما الجانب البيلاروسي فسيدفع ثمن الغاز الروسي. واكد سيماشكو انه من المنتظر ان يوقع الجانبان في ختام المفاوضات التي تجري في موسكو بروتوكولاً  بخصوص مشكلة الغاز، مضيفا ان الجانب البيلاروسي قد لا يوافق على كل بنود هذا البروتوكول  الا انه من المهم ان الجانب الروسي اعترف بان بذمته ديوناً  مقابل ترانزيت الغاز عبر الاراضي البيلاروسية  قدره 217 مليون دولار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم