الولايات المتحدة ترحب بتخفيف الحصار ونتانياهو الى واشنطن بداية الشهر القادم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49645/

رحبت الولايات المتحدة الامريكية بقرار الحكومة الإسرائيلية بتخفيف الحصار البري المفروض على غزة، وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيستقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الابيض بداية الشهر المقبل، بعد ان الغي الاجتماع الذي كان مقررا بينهما في اعقاب عملية الاستيلاء على قافلة الحرية منذ اسابيع.

رحبت الولايات المتحدة الامريكية  بقرار الحكومة الإسرائيلية بتخفيف الحصار البري المفروض على غزة، وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس يوم الاحد 20 يونيو/حزيران ان بلاده  ستعمل مع كل الاطراف لتحسين الوضع في غزة وزيادة حرية الحركة والتجارة بين القطاع والضفة الغربية، مشيرا الى ان تطبيق هذا القرار من شأنه ان يحسن حياة المواطنين في غزة.

واعلن غيبس ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيستقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي  بنيامين نتانياهو في البيت الابيض في 6 يوليو/تموز المقبل، بعد ان الغي الاجتماع الذي كان مقررا بينهما  في اعقاب عملية الاستيلاء على قافلة الحرية  منذ اسابيع.

واشار غيبس الى ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يتطلع لبحث السياسة الاسرائيلية الجديدة وخطوات اضافية مع رئيس الوزراء نتانياهو خلال زيارته المقررة لواشنطن، حيث من المتوقع ان يحاول الطرفان اصلاح العلاقات بينهما بعد الخلافات الاخيرة حول بناء مستوطنات يهودية في الضفة الغربية.

من جهتها رحبت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسية في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون، رحبت بإدخال الحكومة الإسرائيلية تسهيلات على الحصار المفروض على قطاع غزة.

وقالت في بيان نشرفي بروكسل، ان القرار الاسرائيلي يعتبر تحسنا مهما وخطوة إيجابية إلى الأمام. واضافت آشتون أن السياسة الإسرائيلية الجديدة من شأنها ان تحسن حياة المواطن العادي في قطاع غزة، مؤكدة على ضرورة تنفيذ القرار الإسرائيلي، وقالت: "إننا نريد التعاون مع إسرائيل والسلطات الفلسطينية بشكل مشترك لإيجاد حل مرض".

وجددت آشتون مطلبها بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط،كما اعربت عن املها في ألا يتم "هدم المساعي الحالية"، مؤكدة في الوقت نفسه الأهمية الكبيرة لخلق مناخ من الهدوء وضبط النفس والمسؤولية لتحقيق تقدم في هذا الأمر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية