إسرائيل تسمح بدخول السلع المدنية إلى قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49631/

قررت الحكومة الإسرائيلية اتخاذ خطوات من دون أي تأجيل لتخفيف الحصار على غزة. وأفاد بيان أصدره ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية بأن من بين هذه الخطوات نشر قائمة بالسلع المحظور دخولها إلى القطاع وهي ستشمل الأسلحة والوسائل القتالية والسلع التي توجد إشكالات بشأنها ويمكن استخدامها لأغراض عسكرية . من جهته دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي المجموعةَ الدولية إلى مضاعفة جهودها لتأمين الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

قررت الحكومة الإسرائيلية اتخاذ خطوات من دون أي تأجيل لتخفيف الحصار المفروض على غزة.

وأفاد بيان أصدره ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد 20 يونيو/حزيران  بأن من بين هذه الخطوات نشر قائمة بالسلع المحظور دخولها إلى القطاع وهي ستشمل الأسلحة والوسائل القتالية والسلع التي توجد إشكالات بشأنها ويمكن استخدامها لأغراض عسكرية . أما السلع الأخرى التي لن ترد في القائمة فسيسمح بإدخالها إلى غزة.

كما سيسمح بإدخال مواد بناء لحساب المشاريع التي صدقت عليها السلطة الفلسطينية والخاضعة لمراقبة دولية إضافة إلى مشاريع الأمم المتحدة.

وكان مصدر حكومي إسرائيلي قد أعلن في وقت سابق أن إسرائيل وافقت على دخول كل "السلع ذات الاستخدام المدني" إلى قطاع غزة، بينما ستواصل منع دخول السلع التي يمكن استخدامها لاغراض عسكرية إلى القطاع.
وقال مسؤول حكومي كبير لوكالة الأنباء الفرنسية "إننا نتعهد السماح بتدفق السلع ذات الاستخدام المدني للسكان المدنيين في قطاع غزة".
وأضاف المصدر "اعتبارا من اليوم هناك ضوء أخضر لكي تدخل كل السلع الى غزة باستثناء التجهيزات العسكرية والمعدات التي يمكن أن تعزز آلة الحرب لدى حماس".

نتانياهو: يجب مضاعفة الجهود الدولية للإفراج عن شاليط

من جهته دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عقب إجتماعه مع مبعوث الرباعية الدولية توني بلير، دعا المجموعةَ الدولية إلى مضاعفة جهودها لتأمين الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
وشدد نتانياهو على ضرورة ان تقوم المجموعة الدولية بالانضمام  إلى إسرائيل في إدانة حماس بقوة بسبب أسرها لشاليط.
واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ان سياسة الحكومة تجاه غزة واضحة، مشيرا الى ان اسرائيل "تسعى إلى منع الأسلحة والمواد التي تستعملها حماس لشن عملياتها الإرهابية والهجمات الصاروخية ضد إسرائيل ومواطنيها، من الدخول إلى غزة".
وقال نتانياهو ان كل المواد الأخرى سيسمح بدخولها إلى القطاع.

من جانبه رحب بلير بقرار الحكومة الإسرئيلية، مشيرا إلى أنه سيسهل حياة سكان قطاع غزة.
وقال بلير ان المعنى الحقيقي لبيان اليوم هو أنه سيمكن إسرائيل تماما من حماية أمنها من خلال رفض دخول أي أسلحة أو مكونات أسلحة إلى غزة، ويعني أيضا أنه في ما عدا ذلك ستصبح حياة الناس في غزة أكثر يسرا من خلال الأغذية ومواد البناء والمواد الضرورية لبرامج الأمم المتحدة الخاصة بالمياه والبنى التحتية والبناء وغيرها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية