باريس مستعدة للتفاوض مع طهران بشأن ملفها النووي "بلا تأخير"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49607/

أعلن متحدث باسم قصر الإليزيه يوم السبت 19 يونيو/حزيران أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أبلغ نظيره الروسي دميتري مدفيديف استعداد فرنسا لبدء المفاوضات مع إيران بشأن ملفها النووي "بلا تأخير".

أعلن متحدث باسم قصر الإليزيه يوم السبت 19 يونيو/حزيران أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أبلغ نظيره الروسي دميتري مدفيديف استعداد فرنسا لبدء  المفاوضات مع إيران بشأن ملفها النووي "بلا تأخير".
وأشار المتحدث الى أن ساركوزي أكد لمدفيديف خلال لقائهما على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي، استعداد بلاده للتفاوض مع إيران في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية على قاعدة الاتفاق الإيراني التركي البرازيلي لتبادل الوقود النووي، و"الرد الصادر عن روسيا وفرنسا مع الولايات المتحدة" في 9 يونيو/ حزيران.
وأشار ساركوزي إلى أن  العقوبات التي فرضت على طهران لا تهدف سوى  إلى حثها على المفاوضات.
وأشارت الرئاسة الفرنسية أيضا إلى أن ساركوزي قال "اننا نأمل ايضا في اعادة اطلاق المفاوضات بين الدول الست (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا والصين وروسيا) وايران حول الملف النووي برمته".
وكانت ايران قد وافقت في مايو/أيار الماضي على نقل 1200 كيلوغرام من اليورانيوم المنخفض التخصيب الى تركيا مقابل الحصول على 120 كيلوغراما من الوقود النووي المخصب بنسبة حتى 20 % وهذا في إطار اتفاق وقعته مع البرازيل وتركيا. وعلى الرغم من هذا الاتفاق أصدر مجلس الأمن الدولي قرارا جديدا يتضمن تشديد العقوبات الدولية المفروضة على إيران.
ساركوزي: موقف موسكو الجديد من إيران يفتح الباب أمام صفقة حاملة المروحيات "ميسترال"
اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم السبت خلال مشاركته في أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي  أن موقف موسكو المؤيد لتشديد العقوبات الدولية على طهران يفتح الباب لتنفيذ صفقة بيع حاملة مروحيات فرنسية من طراز "ميسترال" بين روسيا وفرنسا.
وكان اعتزام فرنسا بيع السفينة لروسيا قد أثار قلق بعض الدول الاعضاء الجدد في الناتو. لكن ساركوزي أوضح قائلا "لو اتخذ الأصدقاؤنا الروس موقفا مختلفا تجاه إيران لكان بيع "ميسترال" لروسيا خطوة غبية"، مرحبا بقرار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تأييد العقوبات الدولية الجديدة ضد إيران. واكد ساركوزي أن روسيا وفرنسا مرتبطتان بعلاقات شراكة متينة في مجالات الطاقة والنقل والزراعة والبحوث العلمية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك