مدفيديف يثني على منتدى بطرسبورغ ويثق بامكانية التغلب على الأزمة المالية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49586/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في الجلسة الختامية لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المبلغ الإجمالي للصفقات المعقودة في المنتدى إلى 5 مليارات يورو. وفي موضوع العلاقات الروسية الفرنسية قال مدفيديف إنه يثمن عاليا علاقاته الشخصية التي نشأت لديه مع نظيره الفرنسي نيقولا ساركوزي، مؤكدا على أن روسيا ستواصل تعاونها مع الاتحاد الأوروبي.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في الجلسة الختامية لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي ان المبلغ الإجمالي للصفقات المعقودة في المنتدى وصل الى 5 مليارات يورو، مشيرا إلى أن المنتدى كان "ممتعا".

وقال مدفيديف "أعتقد أن هناك جانبا آخر يمكن أن يرضينا. وقد شارك في المنتدى 4 آلاف شخص و نحو 700 شركة من 100 بلد"، مضيفا أن "هذه النتيجة جيدة".

كما أكد الرئيس الروسي أن الخطر الذي خلقته الأزمة المالية العالمية لا يزال قائما إلا أنه ستتم إزالته في نهاية المطاف. وقال مدفيديف "إننا نخشى من وقوع موجة ثانية من الأزمة"، وأضاف "نحن نبحث (عن الحل) لكنني على قناعة بأننا سنتمكن من الفوز".

مدفيديف يدعو اوروبا للاستفادة من حكمة صينية للخروج من الازمة

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى الاستعانة بكلمات الفيلسوف الصيني لاو تزي للتوصل الى اجابة عن السؤال الذي يثير القلق في اوروبا وهو، "ايهما اهم .. الاستقرار ام التضامن ؟ هل نصرف الاموال ام لا ؟" واضاف "نحبس انفاسنا ونحن نتتبع ما يدور في اوروبا".
وتابع الرئيس الروسي في خطابه عقب خطاب نظيره الفرنسي، "لقد ناقشنا هذا السؤال سابقاً مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل، في حوار استغرق 9 ساعات"، منوهاً بـ "عدم وجود اجابة عليه"، بغية التوصل الى اجابة عل سؤال "ايهما اهم .. الاستقرار ام التضامن؟".
واشار الى انه وجد اليوم في احد مواقع الانترنت قول مأثور للفيلسوف الصيني الذي عاش قبل 2000 عام، الذي اعتقد بان "ايهما اسوأ .. التلقي ام الفقدان، من يحب يصرف الاموال، ومن يحتفظ يفقد، ومن لا يبذر يتجنب الخزي، ومن يستطيع ان يتوقف لا تواجهه المصائب، وكل من يتذكر ذلك يحقق الكثير".
واضاف دميتري مدفيديف، "في حال تمكنا من الاستناد الى ذلك، سوف نتمكن من تحقيق التوازن".

مدفيديف يثمن عاليا علاقاته الشخصية مع ساركوزي والأخير "يثق بكلمة" الرئيس الروسي

 وفي موضوع العلاقات الروسية الفرنسية قال الرئيس الروسي إنه يثمن عاليا علاقاته الشخصية التي نشأت لديه مع نظيره الفرنسي نيقولا ساركوزي، مؤكدا على أن روسيا ستواصل تعاونها مع الاتحاد الأوروبي.

وكان ساركوزي قد قال في كلمته خلال في الجلسة الختامية لمنتدى بطرسبورغ إن أوروبا وروسيا يجب أن "تتعاونان معا بروح الثقة"، مضيفا أن "الحرب الباردة انتهت وجدار برلين انهار.. إن روسيا بلد عظيم وعلينا أن نتقارب أكثر فأكثر".

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن مواقف البلدين بشأن أهم القضايا الدولية متقاربة أو متطابقة، مؤكدا أنه "يرحب بقرار مدفيديف بشأن إيران".

كما أكد ساركوزي أنه يثق بكلمة مدفيديف، قائلا "لقد ايقنت حقيقة العمل معه بعد أن تمكنا من إيجاد حل لقضية لم نكن متفقين في كل شيء عليها".

هذا وقد وقعت روسيا وفرنسا يوم السبت عدد من الاتفاقيات المهمة خاصة في مجالي الطاقة والفضاء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم