مدفيديف يلتقي موسى ويؤكد على ضرورة بذل جهود جدية لإصلاح الوضع في الشرق الأوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49525/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في لقاء مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن موقف روسيا بشأن الشرق الأوسط لا يزال ثابتا وواضحا، مشيرا إلى أن هناك حاجة إلى جهود جدية لإصلاح الوضع في المنطقة. من جانبه قال موسى إن سياسة روسيا في العالم العربي تحظى بالثقة، وأضاف أن الأوضاع في قطاع غزة لم تعد تُحتمل.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أن "الوضع في الشرق الأوسط لم يصبح أقل تعقيدا" بعد زيارته لمقر جامعة الدول العربية في يونيو/حزيران عام 2009.

وقال مدفيديف في لقاء مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي يوم الجمعة 18 يونيو/حزيران إن "القضية الفلسطينية لا تزال معقدة جدا وقطاع غزة في حالة حرجة وتتدهور الأوضاع فيه يوما بعد يوم. ويتوقف الكثير على مواقف بلداننا".

وأكد الرئيس الروسي أن "موقفنا لا يزال واضحا كما في السابق. هناك حاجة إلى جهود جدية حتى لإصلاح الوضع وليس لحله"، مشيرا إلى أن أية مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي أفضل من عدمها.

من جانبه قال عمرو موسى إن سياسة روسيا في العالم العربي تحظى بالثقة.

ويرى موسى أن الأحداث في الشرق الأوسط تسير في "دائرة مغلقة"، وأضاف أن "إسرائيل ليست مستعدة للسلام، والمفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين لا تؤدي  إلى أية نتائج. ما يجري الآن هو إدارة الأزمة لكننا بحاجة إلى حل القضية".

موسى:  هناك حاجة إلى حل عادل للقضية الفلسطينية وأن تكون المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية قد أكد خلال المناقشات في إطار منتدى بطرسبورغ أن الأوضاع في قطاع غزة لم تعد تُحتمل، مشيراً إلى أن الناس يتضورون جوعاً هناك.

وقال موسى إن "الشارع العربي غاضب ومحبط.. لقد عدت للتو من غزة.. ما رأيته مروع.. لا يجب ترك الأمور على هذه الحال.. تجويع الناس كما رأيت هناك غير إنساني.. المال لا يدخل إلى القطاع،الطعام يدخل لكن الناس لا يملكون المال لشرائه.. لا يمكنهم إعادة بناء منازلهم.. المئات من المرضى لا يتلقون العلاج لعدم وجود المستلزمات والأدوات.. الأطباء يعملون 24 ساعة في اليوم.. هذا كثير جداً".

وفيما يتعلق بالاستقرار في الشرق الأوسط، أكد موسى أن الأمر يتطلب حلا عادلا للقضية الفلسطينية وأن تكون المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وقال الأمين العام للجامعة العربية إن "الاستقرار في المنطقة يتطلب حلاً مبكراً وعادلاً للمشكلات الرئيسة التي نعاني منها؛ وبشكل خاص النزاع العربي الإسرائيلي والمسألة الفلسطينية.. علينا كذلك الاعتناء بنظام الأمن الإقليمي ضمن منطقة خالية من الأسلحة النووية ومن جميع أسلحة الدمار الشامل ثم عن طريق إنشاء منطقة تعاون وعلاقات سلمية".

وأضاف "كذلك علينا التعامل مع قضية هامة هي ما يتعلق بمسألة صراع الحضارات.. كلنا جزء من عالم واحد ونحن مستعدون للدخول في عالم جديد.. ونحن بحاجة للمساعدة كما تحتاجها جميع الدول النامية وبشكل خاص في الشرق الأوسط".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)