الاتحاد المصري لكرة القدم تحت مطرقة الانتقادات والتحقيق

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49507/

فتحت النيابة العامة المصرية تحقيقا واسعا فى البلاغات التى تقدم بها المجلس القومى للرياضة ونواب برلمانيون متهمين فيها مجلس اتحاد كرة القدم بارتكاب مخالفات مالية تصل الى 150 مليون جنيه.

فتحت النيابة العامة المصرية تحقيقا واسعا فى البلاغات التى تقدم بها المجلس القومى للرياضة  ونواب برلمانيون متهمين فيها مجلس اتحاد كرة القدم بارتكاب مخالفات مالية تصل الى 150 مليون جنيه.
وجاءت الإتهامات بعد ادانة مصر من قبل الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا"، بسبب احداث المواجهة مع الجزائر فى العاصمة السودانية.
من ناحيته اكد مسئولو اتحاد الكرة على وجود أشخاص كثيرين يتربصون بكل كبيرة وصغيرة للحصول على ادلة تكون كافية لادانة الاتحاد ومن ثم اصدار قرار بحل مجلس الادارة والاتيان باعضاء جدد. ويدّعون بأن المصالح الشخصية تعلو داخل اروقة الاتحاد على مستقبل الكرة المصرية.
من جهته أكد جمهور كرة القدم المصرية الذى يتابع عن كثب مباريات مونديال 2010 على الرغم من غياب الفراعنة على ان سوء الادارة هو سمة رئيسية لعمل اتحاد الكرة، مدللين على ذلك بكثير من الوقائع لعل اهمها الفشل فى التأهل للمونديال العالمي.
هذه القضايا تحاصر اتحاد الكرة المصري من كل جانب، ففى  26 من الشهر الجارى ستصدر محكمة القضاء الادارى حكمها فى الطعن المقدم ضد انتخاب رئيس اتحاد الكرة بسبب مخالفته شروط الترشح.
للمزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا