مستشار "العراقية": على المحكمة الإتحادية العليا اخراج العراق من ازمة انهيار مريع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49485/

اعتبرت قائمة "العراقية" تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الـ76 من الدستور حول تحديد الكتلة التي تتمتع بالحق اكثر في تشكيل الحكومة، بأنه سمح بتشكيل حكومتين في العراق. وطالب هاني عاشور مستشار القائمة العراقية المحكمة الاتحادية ان تخرج العراق من ازمة انهيار مريع.

اعتبرت قائمة "العراقية" تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الـ76 من الدستور حول تحديد الكتلة التي تتمتع بالحق اكثر  في تشكيل الحكومة، بأنه سمح بتشكيل حكومتين في العراق.وطالب هاني عاشور مستشار القائمة العراقية المحكمة الاتحادية ان تخرج العراق من ازمة انهيار مريع، بعد ان فسرت مفهوم الكتلة النيابية الاكبر بشكل يسمح بتشكيل حكومتين في وقت واحد، اعتمادا على رأيين متناقضين دون ترجيح احدهما على الاخر، مما قد يدفع البلاد الى ازمة سياسية تدفع لصراعات مستقبلية .

ودعا عاشور المحكمة لإظهار الكتاب الذي وجهه لها رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بخصوص تفسير المادة الدستورية المذكورة، مشددا على أن المحكمة الاتحادية ملزمة بعرض نص الكتاب الذي وردها من المالكي على العراقيين، لمعرفة أسلوبه الذي قد ينطوي على إيحاء خفي للتفسير الذي جاءت به المحكمة بالنسبة إلى الكتلة الأكبر، فضلا عن مطالبته بالكشف عن طريقة التصويت عليه داخل المحكمة.

وأضاف مستشار "العراقية" ان القائمة العراقية ستلجأ الى تقديم طلب للمحكمة الاتحادية لاعادة النظر بتفسيرها للكتلة الاكبر في اطار المادة 76 من الدستور ، كما ستلجأ الى لجنة كتابة الدستور لتأكيد وقائع المناقشات، إضافة الى انها ستدعو الامم المتحدة باعتبارها الجهة الراعية لكتابة الدستور العراقي انذاك .

وشدد عاشور على ضرورة ان تقبل المحكمة الاتحادية بالطعن الذي ستتقدم به القائمة العراقية لاعادة النظر في خطأ التفسير لانه يتسبب باحتقان سياسي واجتماعي ينذر بازمات لا تنتهي على المدى المنظور في وقت تسعى فيه الكتل الفائزة لاقامة حكومة شراكة وطنية اصبحت تصطدم بتفسير المحكمة عن الكتلة الاكبر.

المصدر: صوت "العراق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية