تحضيرات لإبحار سفينة مساعدات تقل نساءا من لبنان إلى غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49368/

تنطلق سفينة الاغاثة الانسانية"مريم" من لبنان وعلى متنها نساء سيتوجهن "في اقرب وقت" الى قطاع غزة بهدف كسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل عليه ، بحسب ما افادت سمر الحاج منسقة اللجنة التحضيرية للرحلة يوم الثلاثاء 15 يونيو/ حزيران.

تنطلق سفينة الاغاثة الانسانية"مريم" من لبنان وعلى متنها نساء سيتوجهن "في اقرب وقت" الى قطاع غزة بهدف كسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل عليه ، بحسب ما افادت سمر الحاج منسقة اللجنة التحضيرية للرحلة يوم الثلاثاء 15 يونيو/ حزيران.
وأضافت الحاج بان النساء القائمات على هذه الرحلة لا يمثلن اية جهة، وسيشاركن بصفتهن الشخصية، وهنّ"مسيحيات ومسلمات ومن كل المذاهب، ومحجبات وعلمانيات يجمعهن الواجب والرغبة بالتحرك نتيجة الغضب العارم بعد المشهد الذي رأيناه" في الهجوم على اسطول الحرية في 31 ايار/مايو، مشيرة إلى ان عددهن بلغ 50 إمراة، من بينهن 30 لبنانية و20 اجنبية.
واشارت الحاج الى ان حركة "فلسطين الحرة" ممثلة برئيسها ياسر قشلق هي التي وفرت "الباخرة وكل الدعم اللوجستي، ايمانا منها باننا جديات ومؤمنات بما نقوم به.
من جهة أخرى نفت الحاج اية علاقة لحزب الله بالسفينة، مضيفة ان الصرخة التي اطلقها الامين العام لحزب الله حسن نصرالله من اجل تشكيل مزيد من الاساطيل لكسر الحصار على غزة "حركت كل الناس".
من جهتها نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية عن مصادر امنية قولها ان "اسرائيل وجهت تحذيرات شديدة اللهجة الى لبنان عبر قنوات دبلوماسية، بانها ستمنع وصول سفن حزب الله الى غزة".
واضافت الصحيفة بان "احدى الحيل والخدع التي يخطط لها حزب الله هي مباغتة سلاح البحرية الاسرائيلي بارسال سفينة نساء سيكون على متنها عشرات الناشطات من حركة حماس ومن حزب الله من لبنان وسورية". وتابعت  قولها"ان الاسطول الصغير لحزب الله الذي سيبحر من موانىء لبنان، مكون من سفينتين الى ثلاثة سفن"، مشددة "على ان السفن ستنطلق من موانىء دولة عدوة، وان التعامل القانوني معها سيختلف عن معاملة الاسطول التركي الذي ابحر تحت علم دولة صديقة".
علما ان سمر الحاج هي زوجة اللواء اللبناني على الحاج، الذي تم اطلاق سراحه بعد اعتقاله على خلفية مقتل الرئيس اللبناني الراحل رفيق الحريري
المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس بريس"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية