ايران لا تنوي تقليص علاقاتها مع روسيا والصين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49310/

ترى وزارة الخارجية الايرانية ان الصين وروسيا صوتتا يوم 9 يونيو/حزيران الى جانب فرض جملة جديدة من العقوبات على ايران من اجل تجنب احتمال فرض عقوبات اكثر تشددا. فيما اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الاقتراح الايراني ـ التركي ـ البرازيلي حول تبادل الوقود النووي يبقى قائما.

ترى وزارة الخارجية الايرانية انالصين وروسيا صوتتا يوم 9 يونيو/حزيران الى جانب فرض جملة جديدة من العقوبات على ايرانمن اجل تجنب احتمال فرض عقوبات اكثر تشددا. اعلن ذلك حسين ابراهيمي عضو لجنة شؤون الامن القومي  في البرلمان الايراني . 
ونقلت صحيفة "طهران تايمز" يوم 15 يونيو/حزيران عن ابراهيمي قوله ان "وزارة الخارجية الايرانية ترى ان روسيا والصين صوتتا الى جانب العقوبات على البلد انطلاقا من التعاطف معها ، ولذا ستبقى العلاقات بين طهران وبكين وبين طهران وموسكو على حالها".
وأكد ان ممثلي الوزارة اجروا مباحثات مع شخصيات رسمية في روسيا واستخلصوا استنتاجا مفاده ان روسيا والصين صوتتا هكذا من اجل تجنب فرض عقوبات اكثر تشددا حيال ايران.
وجدير بالذكر ان عددا من نواب البرلمان الايراني اعلنوا في وقت سابق عن نيتهم وضع خطة لاعادة النظر في العلاقات مع روسيا والصين وتغيير مستوى تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية نظرا لصدور القرار حول فرض عقوبات جديدة على طهران.
وتشير الصحيفة الى ان النواب غيروا قرارهم بعد اجراء مشاورات مع الخبراء بخصوص عواقب القرار الجديد وخلصوا الى استنتاج مفاده ان العقوبات المفروضة لن تؤثر على البلد سلبا ولذلك لا داعي للقلق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك