مجلس الأمن: يجب إحلال السلام بدارفور قبل نهاية العام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49301/

دعا مجلس الامن الدولي يوم الإثنين 14 يونيو/ حزيران حركات التمرد السودانية الى تسوية النزاعات واحلال السلام في أقليم دارفور قبل موعد اجراء الاستفتاء حول مصير الجنوب في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل. من جهة أخرى، أعرب المجلس عن قلقه الشديد حيال تجدد العنف في دارفور وإزدياد عدد الضحايا المدنيين، ودعا كل الاطراف إلى إحترام وقف إطلاق النار.

دعا مجلس الامن الدولي يوم الإثنين 14 يونيو/ حزيران حركات التمرد السودانية الى تسوية النزاعات واحلال السلام في أقليم دارفور قبل موعد اجراء الاستفتاء حول مصير الجنوب في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل.

واعرب المجلس في اجتماع عقده امس الاثنين عن تاييده للجهود الرامية الى تحقيق السلام في الاقليم المضطرب، وقد تم الاتفاق على تنسيق العمل الدولي مع الاتحاد الافريقي بهدف التوصل الى اتفاق سلام شامل قبل موعد الاستفتاء.

هذ وقد دعا رئيس جنوب افريقيا السابق ثابو مبيكي، الذي يرأس لجنة الاتحاد الافريقي العليا الخاصة بالسودان، دعا مجلس الأمن الى توجيه رسائل قوية الى جميع الاطراف لترك الخلافات وإحلال السلام.

من جهة أخرى، أعرب المجلس عن قلقه الشديد حيال تجدد العنف في اقليم دارفور وإزدياد عدد الضحايا المدنيين، ودعا كل الاطراف إلى إحترام وقف إطلاق النار.

ودعا بيان للمجلس تلاه كلود هيلر سفير المكسيك ورئيس المجلس الى توفير حرية الوصول الكاملة لقوات حفظ السلام وجماعات الاغاثة في انحاء دارفور وحث كل جماعات المتمردين على المشاركة في محادثات السلام التي تعقد في الدوحة بقطر.

وقال المبعوث ابراهيم غامبري للمجلس إن 447 شخصا لقول مصرعهم في شهر مايو/ ايار وحده، وهو رقم أقل مما ذكره مسؤولون للامم المتحدة الاسبوع الماضي، لكنه مع ذلك يشير إلى ما أسماه" تصاعدا خطيرا" للقتال بين القوات الحكومية ومتمردي دارفور.

وأضاف غامبري ان تصاعد العنف خلق عقبات خطيرة في طريق تنفيذ مهام الحماية لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والامم المتحدة وفي طريق تقديم المساعدات الانسانية الى من يحتاجون اليها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية