سكك الحديد في ليبيا.. من ثغرة.. إلى حلقة وصل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49298/

تفتقر ليبيا إلى شبكة سكك حديدية حالياً، مما يحول دون ربطها بالبلدان العربية الواقعة في شرق الجماهيرية وغربها بشبكة طرق حديدية حديثة. بيد أن وصل تلك الخطوط ببعضها قد يتحقق بعد سنوات، حيث تضطلع شركة "سكك الحديد الروسية" ("أر جي دي") بأنشاء القاطع الرئيسي من تلك الشبكة الممتد بين مدينتي سرت وبنغازي.

تفتقر ليبيا إلى شبكة سكك حديدية حالياً، مما يحول دون ربطها بالبلدان العربية الواقعة في شرق الجماهيرية وغربها بشبكة طرق حديدية حديثة. بيد أن وصل تلك الخطوط ببعضها قد يتحقق بعد سنوات، حيث تضطلع شركة "سكك الحديد الروسية" ("أر جي دي") بأنشاء القاطع الرئيسي من تلك الشبكة الممتد بين مدينتي سرت وبنغازي.تفتقر ليبيا إلى شبكة سكك حديدية حالياً، ما يحول دون ربط البلاد العربية الواقعة بين شرق الجماهيرية وغربها بشبكة طرق حديدية حديثة تتيح تسيير قطارات بسرعة تصل إلى 250 كيلومتراً في الساعة.. وقد أتمت الشركة مرحلة مهمة من العقد بعد افتتاحها مصنعاً للحم قضبان سكك الحديد في بلدة رأس لانوف يعد الأكبر في إفريقيا.
وتبلغ القدرة الإنتاجية القصوى لهذا المصنع 700 كيلومتر من السكة الحديدية في السنة. وهذا أكثر من كاف ليس فقط لبناء سكة الحديد المخططة في ليبيا، بل ومن أجل مد سكك حديد في الخارج أيضاً.
وتعتزم ليبيا في السنوات المقبلة بناء زهاء 3 آلاف كيلومتر من سكك الحديد ستتيح نقل عشرات ملايين المواطنين..
من جانب آخر، يصب تنشيط بناء الطرق الحديدية، في إطار سعي الجماهيرية لتنويع اقتصادها عبر تقليل الاعتماد على النفط في العقود المقبلة، إذ ستتيح الخطوط الحديدية نقل الأسمنت والحديد وغيرها من البضائع.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم