لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49251/

مثلت واقعة حرمان عبد الستار أحد الباكستانيين من نعمة البصر في عام 1929 نقلة نوعية في حياة هذا الرجل الذي أصبح اليوم مالكا لأكبر ورشة للخراطة في إقليم البنجاب رغم فقدانه البصر.

مثلت واقعة حرمان عبد الستار أحد الباكستانيين من نعمة البصر في عام 1929 نقلة نوعية في حياة هذا الرجل الذي أصبح اليوم مالكا لأكبر ورشة للخراطة في إقليم البنجاب رغم فقدانه البصر.
ويعتمد هذا المواطن في ورشة الخراطة التي تنتج قطع  غيارمعدنية للجرارات والمعدات الزراعية الضخمة التي تستخدم في الحقول الزراعية والري، على حاستي السمع واللمس في التعرف على القطعة وما بها من عيوب يجب معالجتها.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟