بعد تلقيها تهديدات بالقتل .. الكندية راحيل تؤم مسلمين بريطانيين في اوكسفورد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49228/

اثار قرار تاج هارجي، احد ائمة المسلمين في بريطانيا ومدير المركز التعليمي الاسلامي في اوكسفورد، بالسماح لامرأة بان تؤم الرجال والنساء اثناء الصلاة، مشاعر الغضب في اوساط الكثير من المسلمين، الذين اعتبروا ان هذا القرار يخالف الشريعة الاسلامية، مشددين على ان الامامة تحق للرجال فقط.

اثار قرار تاج هارجي، احد ائمة المسلمين في بريطانيا ومدير المركز التعليمي الاسلامي في اوكسفورد، بالسماح لامرأة بان تؤم الرجال والنساء اثناء الصلاة، مشاعر الغضب في اوساط الكثير من المسلمين، الذين اعتبروا ان هذا القرار يخالف الشريعة الاسلامية، مشددين على ان الامامة تحق للرجال فقط.
وتوجهت راحيل رضا، وهي صحفية كندية من اصل باكستاني، الى بريطانيا ليقف خلفها في 12 يونيو/جزيران رجال ونساء مسلمون في احد مساجد العاصمة لندن، فتصبح بذلك اول امراة ولدت لابوين مسلمين تؤم صلاة الجماعة.
لم تكن هذه  صلاة الجماعة الاولى التي تؤم بها راحيل رضا جمعاً من المسلمين، اذ كانت قد قامت بذلك في مدينة تورينتو الكندية، قبل 5 سنوات.
تلقت رضا اكثر من رسالة تهديد بالقتل بعد اعلانها عن افكارها الداعية الى مشاركة المرأة بشكل اكثر فعالية في المجتمع الاسلامي، كما انها تنادي بمنح المرأة مراكز قيادية في المساجد، علاوة على انها تعد من اهم المدافعات عن حقوق المرأة المسلمة في كندا.
وقالت راحيل رضا ان الهدف من الدعوة لان تؤم سيدة مسلمين في الصلاة ليس تحقيق ذلك بحد ذاته، بل التذكير بان المرأة نصف المجتمع، وان المساواة مع الرجل احد ابسط حقوقها، مشددة على عدم وجود آيات قرآنية تحظر على المراة امامة المسلمين في الصلاة، وان امامة الرجل ليست الا عرفا سائدا، يرجع الى ظهور الدين الاسلامي في مجتمع تسوده الذكورية.
يذكر ان راحيل رضا ثاني امرأة تؤم مصلين من الجنسين، اذ سبق للامريكية امينة ودود التي اعتنقت الاسلام، ان امت قبل عامين في صلاة لم يزد عدد المشاركين فيها عن 40 شخصاً، وذلك في اكسفورد ايضاً.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك