موسى: المصالحة الفلسطينية ارادة سياسية وليست مجرد توقيع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/49204/

التقى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في قطاع غزة اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة. وقال موسى بعد اللقاء انه تحدث مع هنية عن الواقع الفلسطيني والعلاقات بين الفصائل ومستقبل العمل الفلسطيني. من جهته عبر هنية عن سعادته لزيارة عمرو موسى، قائلا انه يتطلع لان تشكل زيارة الامين العام للجامعة العربية "خطوة عملية على طريق كسر الحصار عن غزة".

التقى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى يوم 13 يونيو/حزيران اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة.
وقال موسى بعد اللقاء "تحدثنا عن الواقع الفلسطيني والعلاقات بين الفصائل ومستقبل العمل الفلسطيني" مشيرا الى انه سيعقد مؤتمرا صحفيا قبل انتهاء الزيارة.
من جهته عبر هنية عن سعادته لزيارة عمرو موسى، قائلا انه يتطلع لان تشكل زيارة الامين العام للجامعة العربية "خطوة عملية على طريق كسر الحصار عن غزة".
وحضر اللقاء ايضا وزير الداخلية في الحكومة المقالة والعضو البارز في حركة حماس فتحي حماد.
وكان المستشار السياسي لهنية يوسف رزقة قد قال للصحافيين قبل اللقاء "يفترض بان تصبح هذه الزيارة خطوة لرفع الحصار عن غزة لان الحصار ممكن ان يرفع بقرار عربي".
وطالب رزقة "بتنفيذ قرار الجامعة العربية المتعلق برفع الحصار وادخال جميع المساعدات المالية التي اقرتها القمة العربية لاعمار غزة ومساندة الموقف التركي في تشكيل لجنة تحقيق دولية لمحاكمة المعتدين والمجرمين".

هذا وكان عمرو موسى قد دعا في مؤتمر صحفي عقده فور وصوله الى قطاع غزة يوم الاحد جميع الفصائل الفلسطينية الى تحقيق المصالحة. وشدد موسى على ضرورة كسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة. وقال ان قرار الجامعة العربية واضح تماماً في كسر الحصار وفي المطالبة برفعه.

كما قال موسى في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الصحة الفلسطيني باسم نعيم بهذا الصدد، " ان ملف المصالحة مسألة رئيسية واساسية واقول ان المصالحة ادارة وليس مجرد توقيع..وهو موقف مترجم بالاتفاق على مختلف الأمور التفصيلية. ولن يقف التاريخ أمام فقرة هنا و لكنه سيقف أمام إرادة الوحدة الفلسطينية في مواجهة قضية خطيرة معقدة قد تصل بمستقبل ومصير شعب فلسطين وحقه في الحياة الحرة الكريمة".

وشدد موسى، على ضرورة كسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، قائلاً " هذا الحصار الذي نقف جميعا في مواجهته يجب أن يكسر وأن يقهر، مضيفا ان " قرار الجامعة العربية واضح تماماً في كسر الحصار وفي المطالبة برفعه".

وأستطرد الامين العام للجامعة العربية قائلا : ان  " شعب فلسطين يستحق ليس فقط العرب، وإنما العالم كله الآن يقف معه ضد حصار غزة وما يحصل في الأراضي المحتلة وعلى رأسها القدس الشرقية".  واضاف "نريد لشعب فلسطين الخلاص وحق تقرير المصير وأن يقيم دولة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية. هذا التزام منا ومن الجامعة العربية".

ووصل موسى إلى قطاع غزة عبر معبر رفح في زيارة تاريخية تعتبر هى الأولى من نوعها كأمين عام للجامعة العربية لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني ومناقشة قضية المصالحة الفلسطينية.

وفي وقت سابق قال مدير مكتب الأمين العام للجامعة هشام يوسف الذي يرافق موسى في زيارته، قال للصحفيين إن "هذه الزيارة تأتي تطبيقا لقرار وزراء الخارجية العرب بـ"كسر الحصار" الإسرائيلي المفروض منذ نحو أربع سنوات على قطاع غزة والتضامن مع الشعب الفلسطيني. واضاف ان قضية المصالحة الفلسطينية ستكون على رأس القضايا التى سيبحثها الأمين العام للجامعة مع القيادات الفلسطينية في غزة على ضوء الجهود التى تبذلها مصر في هذا الشأن.

وأوضح مدير مكتب الأمين العام للجامعة العربية أن الزيارة تهدف أيضا للوقوف على حقيقة الوضع والتعرف على احتياجات الفلسطينيين وكيفية العمل على تجاوز الوضع الحالي وكسر الحصار المفروض من قبل اسرائيل على الشعب الفلسطيني.

المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية